الكويتيون «فزعوا» وقالوا «ابشروا بالخير» بـ 4 ملايين دينار «قياسية»

مشاركة متواصلة من مختلف فئات المجتمع
أحد شعارات الحملة
حصيلة التبرعات تخطت حاجز الـ4 ملايين دينار كويتي
تفاعل شعبي كبير وتنافس في التبرع
جانب من المشاركين في حصيلة أولية
إحصائية الساعة الأولى للحملة جاءت مميزة

عاشت الكويت يوماً إنسانياً مميزاً، رسخت فيه أهل الكويت القيم والمبادئ النيرة في التضامن الاجتماعي والتكاتف، حيث شهد يوم الجمعة الأولى من شهر رمضان، انطلاق الحملة الخيرية ابشروا بالخير، التي دشنتها جمعية النجاة الخيرية، بالتعاون مع محمد الحصينان، الناشط في وسائل التواصل الاجتماعي والعمل الخيري.
وخصصت الجمعية إيرادات الحملة لصالح الأسرة المحتاجة داخل الكويت فقط، حيث تخطت حصيلة التبرعات حاجز الـ4 ملايين دينار كويتي. وكان لافتًا تحقيق الحملة أرقامًا قياسية عكست مدى مبادرة الشعب الكويتي وتنافسه على فعل الخير ومد يد العون للمحتاجين.
وتفاعل الكثيرون من رواد مواقع التواصل الاجتماعي مع هذه الحملة وأبدوا استعدادهم لنشر كل ما يدعمها من مواد إعلامية. وقد أعلن الوكيل المساعد للتنمية الاجتماعية في وزارة الشؤون الاجتماعية أن الحملة حققت فوق المتوقع بحصيلة جمع التبرعات التي بلغت 4 ملايين دينار.