طقوس الزواج في أمريكا وجنوب أفريقيا


السبت 08-12-2012 14:35
A A
الرياض - شيماء إبراهيم

مع اختلاف عادات وتقاليد الشعوب في إحياء مختلف الشعائر والمناسبات تظل مناسبة الزواج أو الخطبة هي الأكثر جلباً للفرح والسعادة.

ويعود السبب في اختلاف طرق الاحتفال والتعبير عن هذه الفرحة، إما للديانات أو العادات أو التقاليد أو الموروثات الثقافية والشعبية لدى كل بلد، وعلى الرغم من الحداثة والانفتاح الذي غمر العالم ووحّد الكثير من مفردات الفترة الحالية وفقاً للمفاهيم العصرية التي طرحتها العولمة بمتغيراتها المتنوعة، لا تزال الكثير من المناطق تحافظ على عاداتها الفريدة الخاصة بها، والتي تحمل ملامح موروثها الشعبي المتواتر عبر الأجيال.

في هذا التحقيق تحاول "سيدتي نت" أن تعرض لكم أهم هذه العادات والتقاليد في كل من الولايات المتحدة وجنوب أفريقيا.

حفلات توديع العزوبية في أمريكا
البداية كانت مع (إيملي ستكليفي) Emily Sutcliffe التي قالت: "في المجتمع الأمريكي والإنجليزي تتشابه عادات الزواج فعندما يكون الرجل مستعداً للزواج بالفتاة التي غالباً ما يكون على علاقة بها منذ فترة لا بأس بها، فإنّ الطريقة النمطية هي أن يدعوها للعشاء في الخارج ثم يفاجئها برغبته قائلاً: أتتزوجينني؟، ثم يقدّم لها خاتم الخطبة".

أما عن حفلات الخطوبة فتقول: "لم أسمع أبداً عن حفلات الخطوبة في أمريكا أو أوروبا قبل الانتقال إلى الشرق الأوسط، ففي الغرب هناك ما يعرف بحفل المرح أو (الفرفشة) حيث الطعام والشراب والتمتع مع الأهل والأصدقاء، كما يوجد لدينا أيضاً حفلات توديع العزوبية، وهي حفلات يقيمها كل من الفتيات والشباب على حدة قبيل ليلة الزفاف بيوم، احتفالاً بانتهاء فترة العزوبية وبداية فترة جديدة.

وعن حفل الزفاف تخبرنا قائلة: "تعدّ صناعة حفلات الزفاف واحدة من أكثر الصناعات ثراء في الولايات المتحدة، فالكثير ينفقون عشرات الآلاف من الدولارات وأكثر على حفلات زفافهم؛ فالعروس تظل تبحث شهوراً وشهوراً حتى تجد فستان الزفاف الذي تحلم به، كما يتم الحجز في الكنائس وصالات الاستقبال قبل العرس بفترة كبيرة، بل ويتم أيضاً تحديد أدقّ التفاصيل التي قد تصل إلى اختيار مقدّم الطعام والشراب في قاعات الاستقبال، وتأجير من سيقوم بصف الورود والزينة، هذا بالإضافة إلى الاتفاق مع أشهر الفرق الموسيقية والغنائية التي سوف تحي الحفل. وأنا أرى أنّ هذه الإعدادات تتشابه مع ما يحدث في حفلات الزفاف العربية".

وتضيف: "إنّ أهم ما يميز حفلات الزفاف الأمريكية على عكس قرينتها العربية هو الهدوء التام الذي يسيطر على قاعة الزفاف حيث يمتنع المدعوون عن الكلام وإحداث أي ضجة أثناء عقد القرآن، وبعد الانتهاء من عقده ينزل العروسان للمشي بين المدعوين الذين يقومون بنثر الأرز عليهم تعبيراً عن تهنئتهم لهما بالمناسبة السعيدة".

في جنوب أفريقيا: على العريس دفع الـ (لوبولا)
وتخبرنا (سالي وارد) sally ward عن عادات وتقاليد الخطبة والزواج في جنوب أفريقيا قائلة:"بالنسبة للخطبة وتعني قرار الشاب بالارتباط الجدي بالفتاة فقد كان من المعتمد سابقاً أن يتقدم الشاب لوالد الفتاة لإخباره برغبته في الارتباط بابنته، أما الآن فيتم الاتفاق بين الشاب والفتاة على الارتباط ثم يخبر كل منهما أسرته بالأمر.

وفي هذه الحالة يجب على الشاب أن يدفع للفتاة (لوبولا) أي ثمن العروس، وقيمة (اللوبولا) تعتمد على مستوى تعليم الفتاة ومستوى جمالها، فأحياناً تكون (اللوبولا) باهظة جداً يجب على الشاب أن يجِدّ حتى يكون قادراً على دفعها، ولكن تقاليدنا تقضي إذا تم فسخ هذا الارتباط بإعادة المال أو الماشية التي دفعت (كلوبولا) للعريس".

وعن طقوس حفل الخطبة تخبرنا (سالي):" حفلة الخطبة ليست حفلة أساسية لدى جميع الأسر لدينا في جنوب أفريقيا، كما أنها لو عُقدت فإنها لا تأخذ شكل الاحتفال الرسمي ولا تتبع أسلوباً معيناً بل ربما تقتصر على تقديم الهدايا للعروسين مع إلقاء بعض الكلمات الاحتفالية ومشاركة الجميع المشروب تعبيراً عن الفرحة، كما يقدّم الشاب للفتاة خاتم الخطبة كبادرة حسن نية للعروس، مع العلم أنه في حال حدوث أي مشاكل تُنهي هذا الارتباط فإنّ كل هدية لابد وأن تعود لصاحبها".

أما بالنسبة لحفلة الزفاف تقول (وارد):" تختلف حفلات الزفاف عن بعضها البعض, فهناك حفل الزفاف الأفريقي التقليدي، وهناك حفل زفاف (البيض) وهذه الأخيرة غالباً ما تكون احتفالات باهظة التكلفة جداً، حيث يتم دعوة جميع الأفراد في كل من أسرة العريس والعروس، وعلى كل فرد أن يشتري ثياباً جديدة ذات طابع خاص لحضور المناسبة، وغالبية هذه الحفلات تكون كبيرة وتقليدية وتعقد بدايةً في الكنيسة بحضور الأهل والأصدقاء، ثم بعد ذلك يذهب الجميع خارجاً لحضور حفل الاستقبال الذي قد يقام في خيمة كبيرة مجهزة أو قاعة أو فندق حسب الإمكانات المادية المهم أن يكون المكان واسعاً يتسع للجميع".

وتضيف:" أكثر ما يميز حفلات زفاف مجتمعنا هي عادة إلقاء الكلمات الاحتفالية التي يلقيها بداية والد العروس، ثم أصدقاء أو أقارب العريس المقربين، ثم العريس الذي بعد أن يلقي كلمته يذهب لأخذ الرباط من رجل عروسته، وحينئذ يبدأ الرقص الذي يستمر طويلاً، وهناك أيضاً كعكة الزفاف البيضاء التي تقدّم في نهاية الحفل وتكون مكونة من طابقين أو ثلاثة.

وبعد انتهاء هذه المراسم يقوم المدعوون بنثر الأشياء الموجودة أمامهم، ثم الوقوف في صف واحد لتهنئة العروسين".

ماذا أعجبكم من هذه العادات؟؟ شاركونا آراءكم.. وانتظروا عادات الزواج في باكستان وإسبانيا في تحقيقات "سيدتي نت"



A A

أضف تعليقاً

محتويات هذا الحقل سرية ولن تظهر للآخرين.
نعتذر عن عدم نشر أي تعليق يتضمن إساءة للأديان أو لأي جهة سياسية أو اجتماعية، أو تحريض مذهبي أو أثني، أو عبارات تخدش الحياء، أو سب وقذف لأي شخص كان.
(*): هذا الحقل مطلوب

يمكنك ايضا قراءة

X
X
يمكنك إدخال إما اسم المستخدم أو عنوان البريد الإلكتروني الخاص بك.
حقل كلمة المرور حساس لحالة الأحرف.
Loading