أخبار الجائزة

الحارثي لمرشحات جائزة "أهالينا وسيدتي": الإرادة الوسيلة المثلى لتحقيق أهدافكن



زار رئيس تحرير مجلتي سيدتي والرجل مرشحات جائزة سيدتي وأهالينا لريادة الأعمال خلال فترة تدريبهن في شركة قطوف الريادة، دعماً وتشجيعاً لهن وللاطلاع على سير المرحلة الثانية المتضمنة ورش العمل والدورات التدريبة للمرشحات.

دعم دائم
ووجه الحارثي كلمة للمرشحات عبر فيها عن دعم مجلة سيدتي الدائم لريادة الأعمال، والتي تمثلت هذه المرة بمبادرة البنك الأهلي وسيدتي للريادة، وأضاف: "تسعى مجلة سيدتي إلى نشر مفهوم ريادة الأعمال بما يتوافق مع رؤية السعودية 2030م، وبما يتناسب مع ما تقدمه الدولة حاليا للشباب والشابات خاصة، من تدريب وتعليم بمختلف المجالات التي يحتاجها سوق العمل، يأتي على رأسها المشاريع الناشئة وريادة الأعمال حيث تعدّ جزءاً لا يتجزأ من الاقتصاد المحلي.
النجاح والجرأة
كما حرص الحارثي على تشجيع المرشحات معنوياً وقال: "النجاح يحتاج إلى جرأة ومغامرة ومثابرة وشجاعة لتحويل المشاريع والأفكار إلى مشاريع حقيقية، ولكنّ في ذلك العديد من النماذج للشابات السعوديات اللاتي حققن نجاحات ليست محلية أو إقليمية فقط بل عالمية من خلال ابتكارات ومشاريع وحتى اختراعات، وأنصحكن بالاستفادة من تجاربهن وعدم الخوف من الفشل، فالفشل جزء من النجاح، والإرادة هي التي سوف تدفعكن إلى الاستمرار لتحقيق أهدافكن، وكلنا نعلم أن البدايات صعبة إلا أن الرغبة في النجاح هي الأقوى والنجاح متاح للجميع وليس مستحيلاً".

فائزات مع "سيدتي"
وقد تفاعلت المرشحات مع كلمة رئيس التحرير حيث عبرن عن سعادتهن بهذا المعسكر التدريبي، وأنهن استفدن كثيراً ويتطلعن إلى الأيام المقبلة، واعتبرن أنفسهن حتى وإن لم يفزن بالجوائز هن فائزات بهذه التغطية الإعلامية من مجلة سيدتي والدعم المعنوي والتدريبي، وقدمت إحدى المرشحات شكرها لمبادرة أهالينا وسيدتي، لأنها قدمت لهن فرصة ذهبية، وعدتها الأولى من نوعها وذلك بحسب المسابقات المتنوعة التي شاركت بها من قبل، ورأت بأن هذا المبادرة قدمت لها التدريب الجيد حتى هذه اللحظة.

الجميع فائزات
كما وعد الحارثي المرشحات بأن تكون مجلة سيدتي هي الداعم الإعلامي والذراع التسويقي الأول لهن، وأن العلاقة معهن سوف تكون مستمرة دوماً، وأن جميع المرشحات في هذه الجائزة هن فائزات، وسوف تستمر سيدتي في إعطاء الفرص لهن ولغيرهن من الشابات ممن يمتلكن مشاريع ريادية وأفكاراً خلاقة، وتمنى لهن تحقيق النجاح لأنفسهن ولعوائلهن والأجيال من بعدهن.
وتجول الحارثي في شركة قطوف الريادة وتعرف إلى المرشحات واطلع على البرنامج التدريبي وقابل عدداً من المدربين والمختصين القائمين على تدريب المرشحات، وقدم الشكر لهم وللبنك الأهلي على تعاونهم في تحقيق التكامل بين مؤسسات المجتمع المدني، والتي أثمرت عن جائزة أهالينا وسيدتي لريادة الأعمال.


شراكة مثمرة
يذكر أن الجائزة جاءت ثمرة شراكة بين البنك الأهلي ومجلة "سيدتي" لدعم شابات سعوديات ممن يمتلكن الأفكار المتميزة لمشاريع ريادية ولكن ينقصهن التمويل، وذلك لما للمشاريع النسائية من مساهمة فعالة في رفع المستوى الاقتصادي للبلاد، ودفع عجلة الإنماء والتقدم على كافة الأصعدة.
وتأتي هذه الدورة التدريبية لمساعدة المرشحات على معرفة أهم الإجراءات لتأسيس مشروع ناجح وذلك من خلال خبير أو مختص في هذا المجال وتدريبهن لعمل دراسة جدوى للمشروع والموازنة المالية الخاصة بها، وكذلك تأهيلهن للاستعداد للمرحلة النهائية من خلال عمل مخطط تفصيلي لمشاريعهن وتطوير مهاراتهن الشخصية في عرض الفكرة والتخاطب وإيصال المعلومة، إضافة إلى التكلفة المالية للمشروع، وبعد الانتهاء من مرحلة التدريب والتأهيل يتم فرز المشاريع من قبل لجنة التحكيم وفقاً للأجدر والأكثر كفاءة للمرحلة التالية للإعلان عن ثلاث فائزات متميزات.
هذا وخصصت المبادرة جوائز نقدية تبلغ قيمتها 325 ألف ريال مقسمة على النحو الآتي:
الجائزة الأولى: 150.000 مائة وخمسون ألف ريال.
الجائزة الثانية: 100.000 مائة ألف ريال.
الجائزة الثالثة: 75.000 خمسة وسبعون ألف ريال.