أخبار الجائزة

ما الذي استفادته المرشحات خلال ثلاثة أيام من المعسكر؟



حرصاً من مجلة "سيدتي" على دعم المرأة السعودية لإكمال مسيرتها، قدمت مبادرة بالتعاون مع البنك الأهلي تحت عنوان "أهالينا وسيدتي"، وتم ترشيح عدد من المشاريع للفوز بالجائزة.
"سيدتي" التقت الفائزات في اليوم الثالث من المعسكر، لمعرفة أراءهن حول ما قُدِم لهن، ومدى الفائدة التي حصلن عليها، وكانت إجاباتهن على النحو الآتي:

سلوى البلوي من المدينة المنورة، طالبة ادارة اعمال، أكدت أن استفادتها مما قدم في المعسكر التدريبي لجائزة "أهالينا وسيدتي"، أكثر مما درسته وتعلمته في تخصصها خلال السنوات الماضية، مؤكدة أن ذلك سيفيدها في مشاريعها المقبلة.

مسرة فلاته من المدينة المنورة، خريجة بكالوريوس طب نووي تقول: "تعلمت خلال اليوم الثالث من المعسكر التدريبي عن كيفية التخطيط، والتي سبق وأن تعلمتها بشكل نظري وقرأتها في الكتب، وكانت بالنسبة لي معلومات نظرية، ولكنني اليوم تعلمتها بشكل عملي وعرفت أن التخطيط مهم جدًا قبل البدء بأي مشروع".

دلال محمد من مدينة الطائف، تخصص تقنية حيوية، عبرت عن سعادتها قائلة: "في الحقيقة أن اليوم الثالث للمعسكر التدريبي أضاف لي إضافة جدًا جميلة وهامة في مجال البرمجة، وكيفية العمل بها قبل التورط بدفع مبالغ هائلة، وهي طريقة عمل برمجة مبدئية وبشكل مجاني، ومنها اختبار الخدمة، واختبار المشروع وكيفية التصميم للمشروع على حسب الرغبة والشكل المطلوب".

من جانبها شرحت خلود العدني خريجة ماجستير الفائد التي جنتها، بالقول: "اليوم الثالث للمعسكر عرفني إلى نقاط القوة ونقاط الضعف، وكيفية تقويتها بالإضافة إلى قوة الأدوات وعظمتها، وأنا متحمسة جداُ للأيام المتبقية".

أما سارة عبدالحليم خريجة حاسب آلي، صاحبة مشروع قروشي فأكدت أنها استفادت كثيراً، خاصةً في كيفية إدارة المشاريع والإدارة المالية، وما تعلمته هو أن مدير المشاريع الناجحة يجعل في الحسبان 25٪ للأخطار والرزق.

سلطانة الحارثي من مدينة الطائف، تخصص شريعة وأنظمة صاحبة فكرة مشروع وبراءة اختراع طوب جديد للبناء، أشارت إلى أنها حضرت ما يقارب من ثلاثة عشر إلى سبعة عشر ملتقى عن ريادة الأعمال، وقالت: "لم أجد واستفد كما استفدت في اليوم الثالث من معسكر "أهالينا وسيدتي"، والذي يهتم بأدق وأصغر التفاصيل".