جمال /عطور

إلى أيّ عائلة عطريّة ينتمي عطرك؟

عطور لا يمكن الاستغناء عنها
عطور مميزة
عطور لا تقاوم
عطور بنفحان انثوية ناعمة

تتعدّد النفحات والخلطات التي تدخل في تصميم محتوى عطرك، فهل عندك أدنى فكرة عن المكوّنات العطريّة وأنواعها. إذا كنت لا تعرفين فشاركينا الرأي حول العائلة العطريّة التي تفضّلين.
عائلة الزهور: هي أكبر وأكثر الفئات شعبيّة. وهي مجموعة من عناصر الزهور المختلفة بما في ذلك الورد والقرنفل والياسمين والغاردينيا وزهر البرتقال. ويمكن بسهولة الجمع بينها وبين أيّ عائلة أخرى، والعطور التي تحتوي على الزهور محبوبة في جميع أنحاء العالم.
عائلة الألدهيدات الزهريّة: غالباً ما توصف هذه العطور بأنّها بودريّة بعض الشيء. وهي عطور ناعمة على الرّغم من أنّ الألدهيدات تضيف بعض الحدّة على العناصر الزهريّة.
عائلة الحمضيّات: عائلة العطور هذه خفيفة ومنعشة وترفع المعنويّات. يتمّ عادة جمع الخصائص المنعشة لعناصر الحمضيّات مثل الليمون الحامض واليوسفيّ والبرغموت والبرتقال والليمون والبرتقال المرّ وغيرها مع روائح أكثر حلاوة من الزّهور والفواكه.
العطور الخضراء: العطور الخضراء منعشة، وفيها بعض الحدّة التي تذكّر عادة بالعشب المقطوع حديثاً والصنوبر والأعشاب. وهي في الغالب عطور تصلح للهواء الطلق أو عطور رياضيّة.
العطور الشرقيّة: هذه العطور مثيرة ودافئة وتوحي بالغموض. تحتوي على المسك والراتنجات الشرقيّة والفانيليا والأخشاب الثمينة والشوكولا الداكنة.
العطور الشرقية الناعمة: تجمع العطور الشرقيّة الناعمة العناصر الشرقيّة مع الأزهار المختلفة. وغالباً ما تكون العناصر العليا منعشة.
عائلة الأخشاب: أساسها عناصر الأخشاب والطحالب والزهور، وتحتوي على الأرز والباتشولي وخشب الصندل والصنوبر وبعض الزهور أحياناً.
العطور المائيّة: هي التي تحتوي على عناصر مائيّة أو بحريّة والتي تذكّرنا برائحة البحر أو الرائحة التي نشمّها بعد هطول الأمطار الكثيفة، ونسيم البحر والندى المنعش.

أضف تعليقا

X