جمال /مكياجك

تقنية «التيرماج» Thermage تبعد عنك عمليات شدّ البشرة

لقد بات بإمكان النساء تأخير إجراء عمليات شدّ بشرة الوجه والجسم لسنوات طويلة، وذلك بفضل تقنية الـ Thermage التي تعتبر من التقنيات الأكثر حداثة وتطوّراً في عالم الطب التجميلي، بالرغم من العمل بها لعدّة سنوات خلت. وللتعرّف على فوائد هذه التقنية، كان لنا لقاء مع الإختصاصية في الأمراض الجلدية والطب التجميلي الدكتورة ندى سويدان، صاحبة مركز Nü Yü التجميلي في بيروت، التي شرحت تفاصيل هذه التقنية في ما يلي:

 

 

- ما هي خصائص تقنية التيرماج Thermage؟

 

هي تقنية لا تحتاج إلى أي نوع من العمل الجراحي، آمنة جداً ومضمونة النتائج، تعالج جميع أنواع البشرة، تشدّ الجلد وتعيد تقاسيم الوجه كما تعيد تنشيط خلايا الأنسجة من أجل إعادة تصنيع مادتي الكولاجين والإيلاستين.

 

كما أنها لا توجب البقاء في المنزل لفترة من الوقت، بل يمكن مزاولة الحياة الطبيعية فور الإنتهاء من العلاج مباشرة لأنها لا تترك أية آثار جانبية على الجلد سوى بعض الإحمرار البسيط الذي لا يدوم لأكثر من بضع ساعات إذا حصل، لكنه في الغالب لا يحصل.

 

 

 

صيفاً وشتاء..

 

- ما هي طريقة عمل هذه التقنية، ومتى يمكن إجراؤها؟

 

تعمل تقنية التيرماج Thermage عبر بثّ حرارة للجلد عن طريق رأس إلكتروني صغير يوضع على الجلد المترهّل. وهذه الحرارة تؤدّي إلى تقلّص فوري للأنسجة المترهّلة، كما أنها تحثّ الخلايا على إعادة إنتاج مادة الكولاجين. وهذا التنشيط يدوم لمدّة ستة أشهر. لذلك، فإن جزءاً من هذه النتائج يتحقّق فوراً وجزءاً آخر يتمّ الحصول عليه خلال ستة أشهر، لأن البشرة تستمر في التحسّن طيلة الفترة التي تلي العلاج كون الخلايا تستمر في إنتاج الكولاجين.

 

- يمكن إجراء هذه التقنية في أي فصل من فصول السنة دون استثناء

 

كم تدوم الجلسة الواحدة، وما هو عدد الجلسات المطلوبة؟

 

مدّة الجلسة 40 دقيقة فقط، يتمّ خلالها تسليط الرأس الإلكتروني على المنطقة المستهدفة، فتشعر السيدة، بعد إطلاق الشحنة الصوتية، بنوع من البرودة ثم بالسخونة ثم بالبرودة.

 

عدد الجلسات المطلوب هو جلسة كل ستة أشهر عندما تكون هناك حاجة لذلك، ثم جلسة كل سنة ونصف السنة إلى سنتين من أجل المحافظة على النتيجة الإيجابية.

 

 

 

تقنية مضمونة النتائج

 

- ما هي نسبة نجاح هذه التقنية؟

 

نسبة النجاح 90 في المئة لدى الأشخاص الذين يحتاجون إلى جلسة واحدة، ومتوسط نسبة التحسّن يتراوح بين 40-60 في المئة، لكن النتائج ترتبط بعدّة عوامل مثل: درجة الترهّل، نمط الحياة اليومية، مدى تضرّر الجلد من سوء المعاملة كالتعرّض لأشعة الشمس، السهر، التدخين وعدم الإعتناء بالبشرة كما يجب من خلال استخدام المستحضرات المرطّبة وغيرها. بالإضافة إلى الترهّل الناتج عن عوامل وراثية.

 

- هل من سلبيات معيّنة يمكن أن تظهر بعد استخدام التيرماج Thermage؟

 

حالها كحال باقي التقنيات الأخرى، قد يكون لها بعض الآثار السلبية إذا لم تستخدم من قبل طبيب يعلم جيداً بمبدئها وبطريقة استخدامها. فخلال هذه التقنية يجب ألا تخضع السيدة إلى التخدير، لأن التواصل بين الطبيب والمريض مهم جداً وهو المرشد لتحديد قوة الحرارة التي يجب استخدامها، لأن الحرارة إذا لم تكن قوية بشكل كافِ، فسوف لن يتمّ الحصول على النتائج المطلوبة. وفي المقابل، فإن الحرارة القوية جداً قد تتسبّب ببعض الحروق الجلدية. لذلك، فالمريض يحدّد كمية الحرارة التي يجب استخدامها من خلال قدرته على التحمّل.

 

- منذ متى يتمّ العمل بهذه التقنية وفي أي من الدول؟

 

هي تقنية أميركية المنشأ، يتمّ استخدامها منذ عشر سنوات في أميركا، ومنذ حوالي ست سنوات في بعض مراكز الشرق الأوسط. حتى اليوم، ما زالت تثبت فعاليتها وتطوّرها المستمر في الرأس الإلكتروني وذلك لتحسين النتائج والتقليل من الألم. لذا، فإنه من المهم جداً عند التوجّه إلى أي مركز تجميلي لإجراء تقنية «راديو فريكونسي» Radio Frequency، التأكّد من استعمال التيرماج Thermage، لأنها الوحيدة التي تعطي ذبذبات صوتية بطريقة متوازية بفضل الرأس الإلكتروني، والتقنية الوحيدة التي تستخدم رأساً لكل مريض، ممّا يمنع انتقال الأمراض والبكتيريا من شخص إلى آخر ويضمن إعطاء الشحنات بدقّة متناهية.

 

 

 

وقاية مؤكّدة من الترهّل

 

- هل يمكن إجراء تقنية التيرماج Thermage، كعمــــل وقائي، في سن مبكرة؟

 

بالطبع، لأن النتائج تأتي على نحو أفضل عندما تكون الخلايا شابة، ممّا يعمل على تأخير الشيخوخة وترهّل الجلد. ففي سن الثلاثين تبدأ خلايا الجلد بالتراجع، ممّا يعني أنه من المفيد جداً الخضوع لجلسة التيرماج Thermage في هذه السن، على أن تتمّ إعادتها كل سنتين للمحافظة على بشرة خالية من الترهّل لفترة طويلة وللمحافظة على تقاسيم الوجه والجسم أيضاً. فإذا تمّ الخضوع لهذه التقنية قبل حدوث الترهّل بشكل ملحوظ، فسوف لن تحتاج السيدة للجوء إلى تقنيات أخرى مساعدة لضمان أفضل النتائج، على سبيل المثال: إستخدام لايزر «فراكسيل» Fraxel، الذي يعتبر أيضاً من التقنيات التجميلية المهمة، إلى جانب تقنية التيرماج Thermage.

 

- هل يمكن استخدام هذه التقنية للجسم أيضاً؟

 

تستخدم تقنية التيرماج Thermage للجسم عادة من أجل معالجة الترهّل الناتج عن الولادة في منطقة البطن وللترهّل الناتج عن فقدان الوزن خاصة في الفخذين والذراعين وللترهّل الحاصل لدى الأشخاص الذين لا يمارسون الرياضة بشكل منتظم.

 

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X