«ماذا يحب الرجل في المرأة»

الجمعة 06-05-2011 15:00
A A
عبد الله باجبير

استطلاع للرأي أجرته إحدى المجلات الإيطالية، وشارك فيه عدد من الفنانين ونجوم المجتمع من الرجال، حول رأيهم في المرأة وفي الصورة المثالية لها من وجهه نظرهم. جاء فيه أن غالبية الرجال يحبون في المرأة الصورة الناعمة والمسالمة، ويفضلونها رومانسية حالمة، ترتدي الفستان، ولا ترتدي البنطلون مثل الرجال.

وعلى الرغم من تفضيل غالبية الرجال الذين شملهم الاستطلاع المرأة الرومانسية الناعمة،

إلا أن بعض الرجال كان له رأي مخالف، مثل النجم السينمائي البريطاني الشهير، هيو جرانت، الذي يفضِّل المرأة ذات الشخصية القوية التي يخشاها الآخرون، والتي تعبر عن آرائها وطموحاتها علانية، كما يفضل منهن صاحبات الشعر البني والأسود، وليس صاحبات الشعر الأشقر والأحمر.

وإذا كان النجم السينمائي جورج كلوني يحب المرأة التي تظهر في أسنانها عيوب، وينجذب إلى المرأة التي تحبه لشخصه وليس لشهرته ونجوميته، فإن المخرج والممثل الأميركي وودي ألن تجذبه المرأة القوية الغامضة، التي تبعث الحيرة في الرجل، وفي رأيه أن المرأة مخلوق صعب الفهم والاستيعاب بوجه عام.

ويؤكد الفنان أشتون كاتشير، أنه يقف حائرًا أمام سر الوقوع في حب امرأة، وسر انجذاب الرجل إلى امرأة بعينها، وأنه عندما يقع في حب امرأة يرتبط بها كثيرًا، ويرغب في البقاء معها طوال الوقت.

وحول الجاذبية التي هي روح الجمال عند المرأة، والتي هي أيضًا القوة التي تسحر الرجل وتشده إلى المرأة، تشير دراسة أميركية أجرتها خبيرة العلاقات الزوجية، الدكتورة ناتالي دي لامب، إلى أن ما تتمتع به المرأة من جاذبية تثير انتباه أي رجل مهما كان وضعه الاجتماعي، وإلى أن المرأة التي تتمتع بالجاذبية قد لا تتمتع بقدر كبير من الجمال.

و في رأي الدكتورة ناتالي، أن هناك اختلافًا كبيرًا بين الرجال عند الإجابة عن السؤال: ماذا تحب في المرأة؟

فمنهم من لا يهتم بمشاعر قلبه ويفضل المرأة الجذابة، ومنهم من يرتبط بالمرأة التي تحرك مشاعره، حتى لو كانت تتمتع بقسط متواضع من الجمال، ومنهم من يبحث عن جمال الوجه أو جمال القوام أو صاحبة الروح الجميلة والطباع الطيبة.

من ناحية أخرى يرى خبراء التجميل أن كل بنات حواء جميلات، ويخضع جمالهن لظروف الحياة، فمثلاً كثرة الأطفال والانشغال بأعمال المنزل لا يتيح فرصة للمرأة لإظهار جمالها على العكس من المرأة التي تخرج إلى العمل، وتعرف كيف تنظم وقتها بين العمل والمنزل والاهتمام بجمالها.

والطريف أن غالبية خبراء التجميل يجمعون على أن معظم الشقراوات لا يتمتعن بقدر كبير من الذكاء، وأنهن يمتلكن عقل طفل في جسد امرأة، ولا تبذل الواحدة منهن جهدًا لإثبات شخصيتها، ولا تميل كثيرًا إلى مخالفة الرجل، وربما كان ذلك هو سبب حب الرجال للمرأة الشقراء.

 

أشياء أخرى:

«مع المرأة يدور الحديث

مع القلب.. لا مع العقل



سمات:
A A

أضف تعليقاً

محتويات هذا الحقل سرية ولن تظهر للآخرين.
نعتذر عن عدم نشر أي تعليق يتضمن إساءة للأديان أو لأي جهة سياسية أو اجتماعية، أو تحريض مذهبي أو أثني، أو عبارات تخدش الحياء، أو سب وقذف لأي شخص كان.
(*): هذا الحقل مطلوب
X
يمكنك إدخال إما اسم المستخدم أو عنوان البريد الإلكتروني الخاص بك.
حقل كلمة المرور حساس لحالة الأحرف.
Loading