دبي. أحمد النجار

اختتمت مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم، عضوة في مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية، فعاليات «منتدى جوائز نوبل - دبي 2016»، الذي نظمته المؤسسة في دبي، بمشاركة 3 علماء من الحائزين على جائزة نوبل في مجالي الكيمياء والفيزياء؛ بهدف تعزيز مفاهيم الإبداع والابتكار بين فئات الطلبة والشباب وأفراد المجتمع على اختلاف فئاتهم. كما شهدت الفعاليات مشاركة كل من محمد عمران الشامسي؛ رئيس مجمع كليات التقنية العليا، والعالمة الإماراتية الدكتورة مريم مطر؛ مؤسِّسة ورئيسة جمعية الإمارات للأمراض الجينية. ناقش الاجتماع مفهوم التعلم من أجل الحياة والمستقبل، وأهمية الاستفادة من زيادة مشاركة الجمهور في العلوم. وخلال ذلك سلّطت الدكتورة مريم مطر الضوء على دعم القيادة الرشيدة لجمعية الإمارات للأمراض الجينية، ودعم الجهات الخاصة، مشيرة إلى أن الجمعية تستهدف دمج فئة الشباب في فعالياتها، وإتاحة الفرصة لهم للمشاركة في البحوث والتجارب من خلال العمل التطوعي، كما تسعى الجمعية للتأكد من تمتع جميع أفراد المجتمع بصحة جيدة ومكافحة الأمراض، وتقديم البرامج التوعوية في المدارس الثانوية؛ للتعرف على الأمراض الجينية وفحوصات ما قبل الزواج، بما يضمن تحقيق أفضل النتائج وتجنب الأمراض.

التعليقات