تثمين جهود التقنيات الحديثة في مساعدة ذوي الاحتياجات الخاصة

شرح كيفية عمل نظام برايل

عجمان. شاكر نوري

لم يعد نظام برايل الذي يحتفل به العالم في الوقت الحاضر مقتصراً على بلد دون سواه بل أصبح أداة عالمية لمساعدة ذوي الاحتياجات الخاصة. وتعتبر طريقة "برايل" نبراسَ العلم والمعرفة للملايين من فاقدي نعمة البصر والتي تعتمد على نظام الحروف البارزة وتمكن الكفيف أو ضعيف البصر من القراءة والكتابة عن طريق حاسة اللمس. لذلك سعت وزارة الثقافة وتنمية المعرفة في دولة الامارات العربية المتحدة، ومن خلال التعاون مع جمعية الامارات للمعاقين بصريا ومركز الجليلة لثقافة الطفل وشركة الناطق للتكنولوجيا، أن تشارك في هذا الحدث (4 يناير 2017) بالمركز الثقافي والمعرفي في عجمان. وبرنامج برايل العالمي هو خير وسيلة للتواصل مع المعاقين بصريا بما يقدمه لهم من فائدة كبيرة في حياتهم العملية. حضر الحفل ياسر القرقاوي، مدير إدارة الفعاليات بوزارة الثقافة وتنمية المعرفة واحمد عمران الشامسي نائب جمعية الامارات للمعاقين.
إن هذه الاحتفالية باليوم العالمي لطريقة برايل يعمل على تفعيل الدور الثقافي والتنويري تجاه فئات المجتمع المختلفة والتطلع إلى التشجيع على القراءة، والتزود بالمعرفة، والاطلاع على ثقافات الشعوب، ودمج مع اقرانهم من المكفوفين. وأصبح الرابع من يناير في كل عام هو يوم احتفال العالم أجمع باليوم العالمي لطريقة برايل وهو يوم ميلاد مخترعها الفرنسي لويس برايل الذي أحدث ثورة في حياة فاقدي وضعاف البصر وذلك من خلال تمكينهم من القراءة والكتابة وفق نظام قائم على فكرة النقاط البارزة.
بدأ الحفل بافتتاح معرض لوحات للفنون التشكيلية للمكفوفين من أعمال منتسبي مركز الجليلة الذي ضم ما يزيد عن عشر لوحات فنية مخصصة للمكفوفين كما صاحب المعرض جناح تكنولوجي لاستخدامات المكفوفين نظمته شركة الناطق تضمن مجموعة كبيرة من الاجهزة والبرامج التكنولوجية الحديثة التي تساعد اصحاب الاعاقات البصرية في القراءة والاستخدامات الحياتية كما تضمن الحفل محاضرة حول طرق تعلم "طريقة برايل" قدمها أحمد مختار إختصاصي إعاقة بصرية تعلم طريقة برايل، ثم قدمت بعد ذلك الطالبة رنيم أحمد من مدرسة العلا الخاصة بالشارقة سرد قصة بطريقة برايل، فيما قدم محمد الغفلي عضو لجنة الإعلام والعلاقات العامة بجمعية الإمارات للمعاقين بصرياً ورشة إرشادات التعامل مع المكفوفين. كما صاحب الفعاليات ورشة لتعليم فن النحت لذوي الإعاقة البصرية والفنون التشكيلية للمكفوفين قدمها الفنان إبراهيم العوضي والفنان بسام الحجلي إضافة إلى مشاركة عدد كبير من ذوي الإعاقات البصرية من منتسبي الجمعية.

التعليقات