دبي ـ جائزة سيدتي

يشهد عصرنا الحاضر صراعًا كبيرًا في مجال المواهب والمهارات؛ بفضل تفاعل التقنيات الحديثة والعالم الرقمي الذي فرض شروطه على الشركات والأفراد. لذلك فإن العمل الوظيفي أصبح مهمًا للغاية، ما دفع مدراء الشركات إلى بذل جهدٍ أكبر؛ من أجل التفاعل مع علامتهم التجارية، وتسويقها بطرق مختلفة، وربما على أكثر من صعيد؛ لأن توجهات العملاء والزبائن انتشرت في شبكات التواصل الاجتماعي بصورة أعمق.
هناك خمسة أسرار يمكن لمدراء الشركات أن يحددوها ويتعرفوا عليها؛ من أجل إنجاح شركاتهم في ظل المتغيرات الجديدة:
1- الاستيحاء من المستقبل:
يجب على الشركات أن تخطط للمستقبل بخطط تسمح لها الديمومة والاستمرارية، على سبيل المثال: التخطيط لإنشاء خلية إعلامية من أجل الترويج والتسويق. يمكن أن تكون هذه الوسيلة على شكل إصدار مجلة تعتني موضوعاتها حول الشركة وأهدافها؛ أي أن تكون للشركات ذراع إعلامية؛ من أجل التواصل مع الزبائن، وتخصيص الجوائز وغيرها، أو نشر أفلام فيديو تروّج للشركات. وهذه الأفلام أو المجلات تعطي قيمة معنوية للموظفين العاملين في هذه الشركة أو تلك.

2- إدخال العلامات التجارية في حياة الشركة:
يجب على الشركات أن تستخدم علاماتها التجارية؛ من أجل أن تجعل الموظفين يلتزمون بها بصورة فعالة وأساسية، وتصبح جزءًا من حياتهم، على سبيل المثال: البحث عن تجارب جديدة في مجال الاتصال بالزبائن، وعدم التوقف عند حدود الإعلانات، بل الوصول إلى الزبائن والعملاء، من المستوى الرفيع، وذلك من خلال مراكز الاتصال في الشركة، ومواقعها الإلكترونية؛ من أجل الوصول مباشرة إليهم.

3- صهر العلامة التجارية في الإستراتيجية الاجتماعية
أصبح عالم الاتصالات والتجراب الرقمية أوسع مما نتصور، لذلك فهي أكثر تأثيرًا في نفوس الزبائن، وهو ما نطلق عليه «ديناميكية» من الوسائل الأخرى. لذا فعلى الشركات الناجحة أن تدخل في مضمار شبكات التواصل الاجتماعي؛ من أجل إعطاء الزبائن صورة أفضل عن منتجاتها.

4- استيحاء الموظفين من خلال الأهداف
الموظفون الذي يشعرون بالصلة بعملهم هم أكثر التزامًا، ويمكن للموظفين أن يطرحوا التساؤلات التالية: كيف تؤثر الشركة على جمهور المستهلكين؟ على سبيل المثال، وليس الحصر، هناك شركة أحذية معينة تقوم بإهداء حذاء إلى الطفل الصغير كمنحة وعطاء إلى الفقراء؛ عندما يشتري الأب أو الأم حذاءً. ولهذا تأثير اجتماعي كبير في نفوس الزبائن والعملاء، وبذلك يتحول الموظفون إلى سفراء لتلك العلامة التجارية التي يعملون من أجلها، ومن ثم يشعر الموظفون بأنهم يؤدون وظيفة اجتماعية في آن واحد.

5- الأفعال أعلى صوتًا من الكلمات
واحدة من النصائح التي يجب أن تتقيد بها الشركات هي مساعدة الموظفين للانتقال من الأقوال إلى الأفعال، وأن يتحلوا بروح الفكاهة والطيبة والتعامل الحسن، وهذا أمر ضروري بالنسبة لعميات البيع والشراء. كما أن إقامة الحفلات الاجتماعية ولقاء الموظفين بالزبائن والعملاء في مناسبات واحتفالات تقيمها الشركة، من شأنه أن يدعم الشركة، مثل إقامة حفلات «الباربكيو» وغيرها من المناسبات الاجتماعية. وفي الوقت نفسه يمكن للشركة أن تقوم بتقديم عروض العمل، والترويج للوظائف الجديدة مع الزبائن.
https://www.fastcompany.com/3028430/5-secrets-to-better-employee-engagement

التعليقات