الشعور بالنجاح

مع مجموعة من رجال الأعمال

شاهيد خان

مولع بكرة القدم

تكريم رجل الأعمال الباكستاني

رؤية المستقبل

قصة نجاح

في لقاء صحفي

فخر باكستان

دبي ـــ جائزة «سيدتي»

شاهيد خان، واحد من أغنى الرجال في العالم، قدم من لاهور التي ولد فيها، سافر إلى الولايات المتحدة في عام 1967، في عمر الـ 16 عامًا، للدراسة في جامعة ألينوي، وكانت حالته فقيرة؛ فسكن في فندق سعره دولاران لليلة الواحدة، وفي النهار كان يعمل في غسل الصحون في المطاعم بقيمة 1.20 دولار في الساعة، عندما تخرج، تم تعيينه كمدير للشركة، عمل في شركة تصنيع السيارات فليكس-إن- غيت، أثناء دراسته في جامعة إلينوي.. في عام 1978 عمل صفقة وهي عبارة عن قرض قيمته 50 ألف دولار من إدارة الأعمال الصغيرة و000 16 دولار في مدخراته.
في عام 1980، اشترى فليكس-إن- غيت من صاحب العمل السابق تشارلز غليسون بوتزو، وبحلول عام 1987 أصبح المورد الوحيد لسيارات بيك آب تويوتا، وبعدها المورد الوحيد لخط تويوتا بأكمله في الولايات المتحدة، ومنذ ذلك الحين نمت الشركة من 17 مليون دولار في المبيعات، إلى ما يقدر بـ 2 مليار دولار في عام 2010، في 29 نوفمبر 2011 اشترى خان فريق دوري كرة القدم الوطني، ومن ثم أصبح عضوًا في مجلس إدارة مؤسسة اتحاد كرة القدم الأميركي، وهو الآن يملك واحدة من أكبر الشركات الخاصة في الولايات المتحدة، ويملك كذلك فريق كرة قدم «فلهام» في الدوري الإنكليزي الممتاز، تبلغ ثروته 3.8 بليون دولار.

التعليقات