دبي ـ جائزة سيدتي

تعتبر محاسبة النفس الخطوة الأولى على طريق الالتزام الأخلاقي للأفراد، يعني الرقابة الذاتية على النفس، هناك سلوكيات في العمل لا تتفق مع المبادئ الأخلاقية، وتعتبر خرقًا للقواعد المتعارف عليها، وهذا الخرق سببه معاملة المدير مع موظفيه من خلال تحيزّه إلى البعض منهم على أسس لا تعتمد الكفاءة والإنتاجية، بل تعتمد على قيم أخرى بعيدة عن روح العمل، مبدأ الاستقامة ينبع من المدير أولاً.
تقترح جامعة سانت ليو الأمريكية الخطوات الخمس في أخلاقيات العمل؛ من أجل تحقيق أهداف المؤسسة التي يعمل فيها الأفراد، وهي:

ـــ الالتزام بدقة المواعيد:
ينبغي الالتزام بدقة المواعيد في العمل، بل والحضور مبكرًا، حتى في المدرسة يجب أن تكون من أوائل الطلبة الحاضرين؛ حتى تتمكن من التحدث إلى الأستاذ وتحضر نفسك من أجل تدقيق الملاحظات، والأخذ بها.
ـــ تطوير المهنية
المهنية لا تعني ارتداء البدلة وربطة العنق الأنيقة، بل هي مواقفك، وقيمك في العمل، وممارسة الإيجابية والمحبة، واحترام الآخرين، وسمعة النزاهة هي من أولويات العمل، أي أن تكون عادلاً ونزيهاً وتحترم كلمتك.
ـــ تنمية الانضباط الذاتي
الانضباط في العمل هو من الأوليات، وهي الخطوة الأولى نحو التركيز على الأهداف الطويلة الأمد للمؤسسة التي يعمل فيها الموظف؛ لذا يجب أن يمرّن الموظف نفسه على الانضباط والدقة، ووضع الرقابة الذاتية نصب عينيه.
ــ استخدام الوقت بحكمة
يجب أن تقوم بالأعمال التي يجب القيام بها في هذا اليوم وعدم تأجيلها إلى اليوم التالي، وهي حكمة قديمة، وهذا ما يحتّم إنجاز العمل في الوقت المحدد، ولا ننسى الحكمة الأمريكية القائلة: الوقت هو المال، وقالت العرب قديمًا: الوقت من ذهب.
ـــ التوازن
لا يعني العمل الأخلاقي بالضرورة أن تلتصق عيناك على كومبيوترك طوال أوقات العمل، فلا بد من توفير الراحة لنفسك من النوم والاسترخاء والأكل الجيد؛ لأن ذلك يجعلك تنتج أكثر.

http://blog. online. saintleo. edu/career-advice/How-To-Develop-A-Good-Work-Ethic-In-5-Easy-Steps

التعليقات