دبي ـ جائزة سيدتي

لم يكن تحقيق هدف التألق الرياضي سهلاً على زهرة لاري، التي ولدت ونشأت في الإمارات العربية المتحدة، فقد توسّلت إلى والديها في البداية لتعليمها التزلج، بعد مشاهدتها هذه الرياضة في فيلم ديزني «آيس برينسس»، ولم تكن بداية مسيرتها نحو النجاح سهلة، وتريد لاري بغضّ النظر عن النتيجة أن يعرف العالم أنّ الرياضيات الإماراتيات قويات، فقد قالت: «نحن نساء واثقات من أنفسهنّ يعرفن ما يردن، ونعمل بجهد كبير لتحقيق أهدافنا».
تتوجه زهرة لاري، المتزلجة الإماراتية الوحيدة البالغة من العمر 22 عامًا، للمشاركة في التصفيات المؤهلة للألعاب الأولمبية الشتوية، في محاولة منها تحقيق سابقة، بحيث تصبح أول رياضية إماراتية تدخل المنافسة في الألعاب الأولمبية الشتوية، وفي هذا الإطار، علّقت لاري بالقول: «هدفي الأكبر هو المشاركة في الألعاب الأولمبية الشتوية، فحين أعود بالزمن سبع سنين إلى الوراء، أذكر أنّ التمرين كان قاسياً جداً، وتغلُب عليه الوحدة في بعض الأحيان. كان كل ما يهمني التشبّث بقوة الإرادة وعدم الاستسلام. وقد أصبح الناس الآن يعرفونني ويعرفون قصتي، كما أنني أحظى بدعمهم».

التعليقات