وقت الاستراحة

الحياة الاجتماعية في الجامعة

طلبة علم الفلك

احتفالات الطلبة

وجوه من جميع القارات

مكتبة شاملة

مكتبة الجامعة

دبي ــ جائزة سيدتي

أُسست جامعة كيب تاون في جنوب أفريقيا عام 1829 في المدينة التي تحمل اسمها. تعتبر هذه الجامعة قمة هرم التعليم في الإقليم والبلاد.
في البداية كان اسمها كلية الجنوب أفريقية، وكانت في الأساس مدرسة للبنين، واختيرت الإنجليزية لغة تدريس فيها. عام 1874 فصل التعليم الابتدائي والثانوي عن الكلية التي كانت تؤهل الطلبة لدخول الجامعة، وتطورت من حيث التوسع والأبنية، وعام 1918 رُفعت إلى مستوى جامعة كاملة المكونات والمؤهلات يحق لها منح شهادات جامعية وحملت اسمها الحالي «جامعة كيب تاون». وإبان عهد الفصل العنصري بين 1960 و1990 كانت الجامعة من معاقل الليبرالية التقدمية في البلاد.
يضم الحرم العلوي، بمبانيه الجميلة المصممة بين 1928 و1930 كليات العلوم الإنسانية «باستثناء الفنون» والعلوم البحتة والهندسة والتجارة، إلى جانب مكتبة أوبنهايمر الرئيسة التي تحتوي على أكثر من مليون و300 ألف مجلد.
وتمتد أبنية الكليات الأخرى في الحرمين الأوسط والسفلي وتتوزع في ضواحي رودنبوش وروزبانك وزموبراي، وتضم كلية الحقوق ومعهد جنوب أفريقيا للموسيقى ومعهد الاقتصاد، ومعها مباني إدارة الجامعة. أما كلية العلوم الطبية فمقرها مجمع كلية الطب الملاصق لمستشفى غروت شور الذي كان رائد زراعة القلب في العالم.
بالنسبة للتقييم الأكاديمي لمستوى جامعة كيب تاون، فإنها احتلت المرتبة 156 عالميًّا في «تقييم كيو إس لجامعات العالم 2011»، والمرتبة 113 في «تقييم الـ"تايمز" للتعليم العالي في العالم» ما جعل منها الجامعة الأفريقية الموجودة ضمن أفضل 200 جامعة في العالم.
وتتميز مناهج الجامعة بتفوقها عالميًّا -أيضًا تبعًا لمختلف المعايير التقييمية- ولا سيما في إدارة الأعمال وعلوم الأرض وعلوم البحار والعلوم السياسية والجغرافيا وعلم النفس والتاريخ والحقوق.
أما على صعيد مشاهير خريجيها، فبينهم: الدكتور كريستيان بارنارد، رائد جراحة زراعة القلب في العالم «أول من زرع قلبًا في مستشفى غروت شور». ومن حملة جائزة نوبل: آلان ماكلاود كورماك «الطب»، وآرون كليغ «الكيمياء»، وجي إم – جون ماكسويل – كوتزيه «الآداب».

سمات

التعليقات