ناديا عبد العزيز

دبي - جائزة سيدتي

أصبحت ناديا عبد العزيز، رئيسة النقابة الوطنية للشحن والخدمات اللوجستية في الإمارات (نافل)، أول امرأة من دولة الإمارات يتم تسميتها كنائبة للرئيس في مجلس الإدارة العالمي الموسع للاتحاد الدولي لنقابات وسطاء الشحن (فياتا)، والذي يمثل ما يزيد على 44.000 شركة للشحن والخدمات اللوجستية تنتمي إلى 150 بلدًا. وقد تم انتخاب عبد العزيز بإجماع جميع أعضاء «فياتا»، خلال قمة «فياتا» العالمية التي انعقدت في كوالالمبور، بماليزيا، مؤخرًا.
وقالت عبد العزيز، في معرض تعليقها على انتخابها: «يشرفني انتخابي كنائبة لرئيس أهم اتحاد في العالم لوسطاء الشحن، وأنا ملتزمة بتعزيز مكانة دولة الإمارات بشكل أكبر كمركز عالمي للخدمات اللوجستية، ورفع معايير هذه الصناعة؛ من خلال دورات فياتا التدريبية الاحترافية والمنصات الإلكترونية».
وتعتبر النقابة الوطنية للشحن والخدمات اللوجستية (نافل) أقدم نقابة لوكلاء الشحن والخدمات اللوجستية في الشرق الأوسط، وقد قامت بتسليط الضوء على دولة الإمارات العربية المتحدة كمركز للخدمات اللوجستية في أضخم تجمع عالمي لخبراء وصانعي القرار الدوليين في مجال الشحن والخدمات اللوجستية، وذلك في القمة العالمية لفياتا. ويشغل الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، رئيس هيئة دبي للطيران المدني، رئيس مؤسسة مطارات دبي، الرئيس الأعلى الرئيس التنفيذي لطيران الإمارات والمجموعة، منصب الراعي الفخري للنقابة الوطنية للشحن والخدمات اللوجستية.
وتعتبر دولة الإمارات العربية المتحدة من أكبر المساهمين في قطاع الخدمات اللوجستية في دول مجلس التعاون الخليجي، حيث قامت دبي وحدها بمنح عقود بناء بقيمة 11 مليار درهم هذا العام، في إطار الاستعدادات لمعرض إكسبو 2020، وهي تستثمر المزيد لتطوير البنية التحتية، وتعزيز مرافقها اللوجستية في مرحلة ما قبل المعرض، حيث تقدم البلاد للشركات الدولية مرافق بنية تحتية ذكية لا مثيل لها.
وناقش وفد «نافل» الذي ضم في عضويته كلاً من: «عبد الله بن خدية» المنسق العام الأول لنافل ومدير إدارة النقل الجوي في هيئة دبي للطيران المدني، و«ناديا عبد العزيز» رئيس نافل، و«أحمد عبد الرزاق» عضو مجلس الإدارة، و«سوديش تشاتورفيدي» الأمين العام، و«شنكار سوبرامينيان» مدير التدريب، وغيرهم من قادة صناعة الشحن والخدمات اللوجستية في دولة الإمارات العربية المتحدة، سبل التعاون المتبادل مع نقابات الشحن والخدمات اللوجستية من مختلف البلدان، بما في ذلك فيتنام، ماليزيا، المغرب، مصر، وغيرها.
واجتمع أعضاء الوفد مع خبراء الخدمات اللوجستية فى العالم، وتبادلوا الأفكار والمعلومات حول القضايا الرئيسية المتعلقة بالصناعة، وذلك خلال المؤتمر الذي استمر لخمسة أيام.

التعليقات