جامعة أبوظبي نيويورك

جامعة أبوظبي نيويورك

أبوظبي. سيدتي نت

استضاف مركز جامعة نيويورك أبوظبي للأمن الإلكتروني عن استضافة أسبوع التوعية بالأمن السيبراني، خلال الفترة الممتدة من 9 نوفمبر وحتى 11 نوفمبر في أبوظبي، حيث شملت الفعالية ست منافسات متنوعة في مجال الأمن الإلكتروني، وعروضاً بارزة وورش عمل، فضلاً عن معرض تخصصي في القطاع، وضمت قائمة المشاركين الفرق الفائزة من أفضل طلاب المدارس الثانوية والجامعات والباحثين وخبراء الإنترنت والمحللين الأمنيين من دولة الإمارات العربية المتحدة، وكذلك من منطقة الخليج والشرق الأوسط وشمال أفريقيا.
وبهذه المناسبة، قالت الدكتورة هدى الخزيمي، مديرة مركز جامعة نيويورك أبوظبي للأمن الإلكتروني: «توفر هذه الفعالية المنصة الأمثل لتقديم مشروعٍ مستدام يبني القدرات اللازمة لإرساء معايير وأسس خاصة بمجال الأمن السيبراني، وتسعى الجهات المشاركة المختلفة إلى الارتقاء بمستوى الفعالية وتشجيع أعمال البحث والتطوير على المدى الطويل في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وذلك لربط نتائج تلك الأعمال مع أهم الجهات المؤثرة عالمياً في مجال البحث والتطوير والأنشطة الصناعية في هذا القطاع بأبوظبي».
ويواصل مركز جامعة نيويورك أبوظبي للأمن الإلكتروني ترسيخ مكانته عاماً تلو الآخر ليستقطب اهتمام أفضل خبراء الإنترنت، وأخصائيي الأمن الإلكتروني الناشئين إلى هذا المجال، الآخذ بالتطور والنمو بشكلٍ مطردّ، كما ساهم المركز في تنظيم فعاليات أسبوع التوعية بالأمن السيبراني المنعقد على مستوى العالم، حيث ساعد بتنظيم الجولات النهائية للطلاب في وقت متزامن، في الولايات المتحدة وجميع أنحاء الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وجنوب آسيا، وفي أوروبا أيضاً هذا العام.
وقد تحول أسبوع التوعية بالأمن السيبراني إلى الفعالية الأكبر من نوعها تحت إشراف الطلاب في هذا المجال، وذلك منذ انطلاقته الأولى عام 2003 في مركز جامعة نيويورك أبوظبي للأمن الإلكتروني، حيث يحتضن مسابقات دولية وورش عمل وفعاليات مرتبطة بالقطاع، كما يجمع المؤتمر بعضاً من أبرز الأسماء الأكاديمية والمهنية في مجال الأمن الإلكتروني.
ويتم تنظيم فعاليات أسبوع التوعية بالأمن السيبراني في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، تحت إشراف فريق من طلاب المرحلة الجامعية والدراسات العليا، وباحثين من مركز جامعة نيويورك أبوظبي للأمن الإلكتروني.
ويهدف مركز جامعة نيويورك أبوظبي للأمن الإلكتروني إلى إنشاء مركز عالمي الطراز يُعنى بشؤون الأمن السيبراني، من خلال إقامة شراكات رائدة مع الجامعات المحلية الرئيسية، والقطاع والوكالات الحكومية، بهدف تيسير أعمال البحوث الأمنية الإلكترونية والتعليم والممارسة في دولة الإمارات العربية المتحدة ودول مجلس التعاون الخليجي، وسيلعب المركز دوراً حافزاً لتحسين الأمن السيبراني في دولة الإمارات العربية المتحدة، وتعزيز قدرتها التنافسية الإقليمية والعالمية في هذا المجال.

التعليقات