رسام أرجنتيني يطهو فنه

اللوحات يمكن أن تهضم لكن لا تدمر

دبي: جائزة سيدتي

أجمل ما يميز زماننا هذا هو الابتكارات غير المألوفة التي تفاجئنا وتبهرنا بجديدها، وكيف أنها لم تخطر على بالنا من قبل.. فعادة عندما تأتينا دعوة إلى معرض فني.. أو مشهد يخطر في بالنا هو عرض اللوحات في صالات العرض.. لكن لا تتوقع أبداً أن يتم طهوها لك وتقديمها في صحون حساء؛ لتناولها، فهذا أمرٌ بعيدٌ حتى عن الخيال. ولكن في معرض «Into Ourselves» (إلى أنفسنا)، صنع الرسام الأرجنتيني إدواردو نافارو لوحات باستخدام حبر قابل للأكل على ورق الأرز، حيث يتم طهي اللوحات في حساء من الخضراوات، ومن ثم يدعو الزوار لتناولها. والغرض من المعرض المقام في مركز الرسم، هو السماح للزوار بإدراك الفن ليس فقط بأعينهم وإنما أيضاً بمعدتهم وبالتمثيل الغذائي، حسبما يقول الرسام المولود في بوينس آيريس الأرجينتينية، والذي يستند في فنه إلى ما يصفه بأنه «مبدأ هولوغرافي» لفيزياء الكم التي تعني في الأساس أن المعلومات يمكن أن تبعثر ولكن لا تدمر.
هذا ويتم تسخين لوحات نافارو تحت أضواء ساخنة قبل أن توضع في حساء حار، حيث تذوب ببطء، ولها نكهة خاصة بها، رغم أنه يمكن الشعور بقوامها في الفم. كما أقام نافارو وهو طاهٍ متحمس، مشروعاً مماثلاً في بازل العام الماضي، ويقول إن اللوحات تتحول وتهضم ولكن لا يمكن أن تدمر.

التعليقات