دبي. جائزة سيدتي

تحتشد الفتيات الفرنسيات في الركن المخصص لعرض التراث الإماراتي بجناح الشارقة المشارك في معرض باريس الدولي للكتاب حيث تجلس النسوة الإماراتيات بالأثواب التقليدية يرسمن بالحناء على أيدي الفتيات ويلبسنهن الأزياء التقليدية الإماراتية حيث يظهر البرقع وفنون التلي والسفيفة والأقمشة الملونة.
ويقف جمهور المعرض يومياً أمام النسوة اللواتي ينسجن خيوط التلي ويقدمن واحداً من أبرز أشكال تراث الحرف الإماراتية ليروين على مرأى من الجمهور حكاية المرأة الإماراتية قبل عقود من الزمن حين كانت مشغولاتها اليدوية هي سر جمالها وحسنها وهي مصدر رزقها الذين يعين البيت إلى جانب الرجل المشغول بالصيد والغوص والتجارة.
ثلاث نساء إماراتيات لم ينقلن الحرف وفنون الأزياء معهن إلى العاصمة الفرنسية باريس وحسب وإنما نقلت البيت الإماراتي وفنون طعامه وشرابه الشعبي حيث يجلسن على البسط التقليدية المطرزة المشغولة من الصوف ويقدمن حلوى اللقيمات والجباب إلى جانب القهوة العربي ليرسمن أمام المجتمع الفرنسي صورة واضحة للثقافة الإماراتية وجذورها الأصيلة.

التعليقات