سفراء التعليم يطلعون على أفضل الممارسات التعليمية والابتكارية على المستوى الدولي

دبي. جائزة سيدتي

بدأ المشاركون في برنامج سفراء التعليم البالغ وعددهم 137 من الأكاديميين في الجامعات والمدرسين والإداريين بوزارة التربية والتعليم زيارة عدد من بيوت الخبرة العالمية.
فقد زاروا -ضمن برنامج "سفراؤنا 2018" الذي أطلقته الوزارة مؤخراً- المقر الرئيسي لشركة مايكروسوفت في واشنطن وشاركوا بدورات تدريبية لاكتساب مزيد من أساليب التعليم الحديثة فضلاً عن زيارة جامعة نيويورك في الولايات المتحدة والمركز السويسري للعلوم "تيكنوراما" في زيوريخ سويسرا وكلية فيا الجامعية في فيبورغ - الدنمارك بهدف الاطلاع على أفضل الممارسات العالمية في مجالات التصنيع الرقمي وابتكار الحلول الذكية للتحديات الماثلة وتطوير مهارات المشاركين من خلال منحهم الفرصة للتعرف عن قرب على أدوات التعلم الحديثة التي تعكف أفضل المؤسسات العالمية على تطويرها.
ويتولى المشاركون بالبرنامج في مايكروسوفت تصميم مناهج دراسية متعددة التخصصات ومتكاملة ويتعلمون في الوقت نفسه كيفية تعزيز المهارات الابتكارية في صفوف التدريس.. فيما يتوجب عليهم معرفة كيفية إدماج الطلاب من أصحاب الهمم عبر استخدام الأدوات اللازمة وبرمجية مترجم مايكروسوفت.
ويشارك المدرسون أيضاً في منتدى ومعرض العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات - "STEM" الذي تنظمه الجمعية الوطنية لمعلمي العلوم في فيلادلفيا - الولايات المتحدة ما يشكل منصة تمكن المدرسين والمؤسسات المختلفة من تعلم المزيد حول مبدأ العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات بالإضافة إلى برامج التوعية والشراكات والمدارس والمناهج ذات الصلة.

وسيخضع 38 مدرساً مشاركاً في مدرسة ستينهاردت للثقافة والتعليم والتنمية البشرية في جامعة نيويورك لدورات تسلط الضوء على نظرية التغيير وتطوير الأطفال وتعلم الرياضيات والعلوم في مرحلة الطفولة المبكرة واستكشاف مصطلح التصميم الشامل وبيئة القاعات الدراسية ودعم السلوك الإيجابي وتفهم السلوك الصعب وتحويله إلى سلوك إيجابي وإعداد المواد البصرية في الصفوف وفهم مبدأ اللغة والتطور الاجتماعي وبناء ثقافة انتماء دامجة فضلاً عن الكثير من المواضيع المهمة ذات الصلة.

التعليقات