عمر خطاب، خريج هندسة ميكانيكية، وعمر غانم، خريج كلية الإدارة، وعمر منصور، خريج هندسة كيميائية، وأحمد ياسر، طالب هندسة كهربائية

الابتكار الطلابي

دبي. جائزة سيدتي

تمكن أربعة طلاب من الجامعة الأميريكية في الشارقة من ابتكار جهاز أطلقوا عليه اسم "يو-لايت" يمكنه توليد الكهرباء بطريقة بسيطة وسهلة لـ1.2 بليون شخص، يعيشون بدون كهرباء في أنحاء مختلفة من العالم.
حيث سيوفر هذا الاختراع على أهالي القرى الفقيرة في دول نامية مثل نيجيرا وأثيبوبيا أموال كثيرة من خلال توفير الإضاءة بتكلفة تتراوح حوالي 17 دولارا فقط مقارنة بالطرق التقليدية المعتمدة على الكيروسين ذو التكلفة العالية والمخاطر الكبيرة على الصحة والبيئة، والذي يكلف المستخدمين هناك ما يقارب 200 دولار على العائلات التي لا يتجاوز دخلها دولارا واحدا في اليوم.
الطلاب هم عمر خطاب، خريج هندسة ميكانيكية، وعمر غانم، خريج كلية الإدارة، وعمر منصور، خريج هندسة كيميائية، وأحمد ياسر، طالب هندسة كهربائية.
وقال الطالب أحمد ياسر إن الهدف الرئيسي من المشروع إيجاد حلول بسيطة وغير مكلفة لتوليد الطاقة في الدول الفقيرة، مثل نيجيريا وإثيوبيا، مشيراً إلى أن 1.2 بليون من سكان العالم يعيشون في أماكن لا تتوافر فيها الكهرباء. وأضاف: "الكيروسين الذي يستخدم كمصدر للضوء في هذه القرى الفقيرة تكلفته عالية جداً، إضافة إلى مخاطره الصحية العديدة، لذلك قمنا باختراع جهاز "يو-لايت"، الذي يكلف 17 دولاراً فقط، ما يوفر ما يقارب 200 دولار على العائلات التي لا يتجاوز دخلها دولاراً واحداً في اليوم؛ وعليه سيوفر الاختراع الإضاءة لهم بتكلفة أقل".
وقال الطالب عمر منصور إن طريق الوصول بالمشروع للأمم المتحدة لم يكن سهلاً، وكانت الخطوة الأولى الحصول على المركز الأول في مسابقة "هالت"، المسابقة التي شارك فيها أكثر من 100 ألف طالب جامعي.
وأضاف: "بعد حصولنا على المركز الأول؛ تأهلنا لمرحلة التصفيات في إنجلترا، وتنافسنا مع 42 فريقاً من شتى بقاع العالم، ضمن برنامج مكثف على مدى 6 أسابيع لتطوير فكرة الاختراع، بالإضافة إلى أنه تم توفير العديد من الخبراء والمختصين لمساعدتنا في هذه المرحلة من المنافسة".
وأشار إلى أنه بعد 6 أسابيع تم اختيار 6 فرق لتعرض اختراعاتها في الأمم المتحدة بنيويورك، وكان فريق الجامعة الأمريكية في الشارقة ضمنها.

التعليقات