مدونات سيدتي /خواطري

أشجار أرواحنا هي التي تغيرت!!

المسألة ليست بهذا التعقيد 
كتالوج الحياة يقول:
إذا غيرت أفكارك.. تغيرت دنياك!
كل ما تحتاجه هو أن تتغير... لتتغير حياتك 
فكل شيء يتغير إذا غيرت نظرتك لكل شيء 
هناك علاقة عكسية في نظرتك للحياة، عندما نكون صغاراً نريد أن نغير العالم 
وعندما نكبر تكون أقصى أحلامنا أن نغير أنفسنا 
عندما نستوعب قواعد لعبة الحياة نكون قد أصبحنا عاجزين عن ممارستها 
لأننا أصبحنا بلا لياقة لهذه اللعبة
فكلما كبرت تجعلك الحياة تستصغر أموراً كثيرة
كانت تستهلك طاقتك ومشاعرك يوماً ما، فالنضوج يعيد ترتيب الأشياء والأشخاص!!
ولكن إحساسنا الجميل بالآخرين يجعلنا نعيش لأنفسنا حياة مضاعفة، 
حينما نعيش للآخرين، وبقدر ما نضاعف إحساسنا 
بالآخرين نضاعف إحساسنا بحياتنا، ونضاعف هذه الحياة ذاتها في النهاية
الدنيا الجميلة لا يراها إلا من لديه إحساس جميل بالحياة!
رغم أن الحياة ليسَت أشخاصاً إلا أن هناك أشخاصاً هُم لنا حياة
الأشياء الجميلة بداخلنا وليست فِي الأحداث، فعندما نمتلك عينًا جميلة سنرى كل شيء جميل، 
وعندما نمتلك نفسًا راضية سنرضى ولو بالقليل! 
هذه الأفكار هي أشبه بحديقة جميلة يجب أن نزرعها في نفوسنا 
لأنه لا شيء يجعل الأشياء من حولنا تتغير إلا إذا أحببنا
الأشياء نفسها التي كنا نمر بها بالأمس وتثير قلقنا وحنقنا..
فلماذا أصبحت جميلة وممتعة فما الذي تغير؟!
نحن أم الأشياء لكي تتغير مشاعرنا؟! 
الطريق نفسه الذي كنا نسلكه ويثير فينا الضجر والملل أصبح اليوم مريحاً.. وغير ممل فهل تغير الطريق أم مشاعرنا؟! 
وهذه الأشجار الباهتة والمغبرة أمس بدأنا نشعر بنضارتها وبهجتها اليوم 
فهل تغيرت الأشجار؟! أم أن أشجار أرواحنا هي التي تغيرت؟!

شعلانيات:
* اصنع لنفسك أياماً جميلة ولا تنتظر جمال أيامك من أحد.
* ما تراه مني أنت من اخترت أن تراه. 
* من يتوهم أنني أخطأت بحقه فليتوهم كذلك أنني اعتذرت له.
* عندما تغضب يكون كلامك صحيحاً وأسلوبك خاطئاً.

أضف تعليقا

مقالات اخرى للكاتب

X