مدونات سيدتي /خواطري

اقرأ كثيرًا قبل أن تكتب!

الأربعاء, مايو 16, 2018 - 16:00

 

القراءة تحريض جميل على الكتابة. من يقرأ أفضل يكتب بشكل أجمل. المشكلة أن الناس في هذه الأيام يكتبون أكثر مما يجب، ويقرأون أقل مما يجب، ومثلما يقول الروائي ماريو فارغاس يوسا:

«لولا الكتب التي قرأناها لكنا أسوأ مما نحن فيه! ولكنا أكثر امتثالاً وأقل قلقًا وتمردًا ضد السائد».

 إما أن تكتب شيئًا يستحق القراءة، أو تفعل شيئًا يستحق الكتابة! الكاتب الجميل يكون جميلاً بقدر ما يجلس أمام الكتاب، ولا يوجد كاتب جميل ما لم يتجمل بأدوات الكتابة. شخصيًّا لا أقاوم الأفكار الجميلة، ورفاهية الكتابة الجميلة.

في كثير من الأحيان يكون لدي الكثير من الأفكار الرائعة والجميلة، وعندما أقرر أن أكتبها لا أجد الوقت الكافي للكتابة، وإذا وجدت الوقت الكافي لا أجد الرفاهية الكافية التي يمكنني من خلالها أن أكتب أفكارًا جميلة.

القراءة هي أوكسجين الحياة، والحياة هي أن تتنفس، والكتابة هي أن تتنفس بشكل جميل؛ فأن تنتصر للكتابة الجميلة وللجمال؛ خير من أن يستمر القبح، وأن تكتب بشكل جميل متأخرًا؛ خير من ألا تكتب، خاصة إذا كنت من النوع الذي يرسم بالكلمات، والرسم بالكلمات هو أصعب حالات الرسم؛ فأنت تحتاج إلى أن تكون كاتبًا وفنانًا في الوقت نفسه، فإذا عرفنا أن الفنان الجميل يجد صعوبة في أن يرسم ما يريد وكما يريد؛ فإن الكاتب يجد الصعوبة مرتين بدلاً من مرة واحدة.

هناك مقولة جميلة للكاتب خورخي لويس بورخيس يقول فيها: «كنتُ أقول لطلّابي: إذا أقلقَكم كتاب، اتركوه، هذا الكتابُ لم يكتب لكم، القراءة يجبُ أن تكونَ شكلاً من أشكالِ السّعادة».

الخلاصة اقرأ كثيرًا قبل أن تكتب. أهم شيء ألا تتوقف عن التساؤل وأنت تقرأ. وأكثر أهمية من القراءة أن تفهم جيدًا ما تقرأ؛ فالقراءة هي التفكير باستخدام عقل شخص آخر!

 

شعلانيات:

. أحيانًا يكون الصمت درسًا مفيداً لتعليم بعض البشر أدب الحوار!

. الرحلة أسهل بكثير حينما لا تحمل ماضيك معك.

. الأقربون طعناتهم أخطر؛ فهي تأتي من مسافات قصيرة.

. إن كانت لديك عائلة تحبك وبعض الأصدقاء الطيبين، وطعام على المائدة، وسقف فوق رأسك؛

فأنت أغنى مما تتصور!

مبارك الشعلان
X