مدونات سيدتي /خواطري

فرّاش في مايكروسوفت!

 

الفرق بين أن تكون موظفاً أو رجل أعمال

هو الفرق بين ما تحلم به وما تعمل به

 

هذه قصة حقيقية وطريفة في الوقت نفسه.

تقدم رجل لشركة مايكروسوفت للعمل بوظيفة – فراش، بعد إجراء المقابلة والاختبار، وهو تنظيف أرضية المكتب، أخبره مدير التوظيف بأنه قد تمت الموافقة عليه، وسيتم إرسال قائمة بالمهام وتاريخ المباشرة في العمل عبر البريد الإلكتروني.

أجاب الرجل، ولكنني لا أملك جهاز كمبيوتر ولا أملك بريداً إلكترونياً، رد عليه المدير (باستغراب)

من لا يملك بريداً إلكترونياً فهو غير موجود أصلاً، ومن لا وجود له فلا يحق له العمل، خرج الرجل وهو فاقد الأمل في الحصول على وظيفة، فكر كثيراً ماذا عساه أن يعمل وهو لا يملك سوى 10 دولارات.

بعد تفكير عميق ذهب الرجل إلى محل الخضار وقام بشراء صندوق من الطماطم، ثم أخذ يتنقل في الأحياء السكنية ويمر على المنازل ويبيع حبات الطماطم.

نجح في مضاعفة رأسماله، وكرر العملية نفسها ثلاث مرات إلى أن عاد إلى منزله في اليوم نفسه، وهو يحمل 60 دولاراً.

أدرك الرجل أنه يمكنه العيش بهذه الطريقة فأخذ يقوم بالعمل نفسه يومياً؛ حيث يخرج في الصباح الباكر ويرجع ليلاً، أرباح الرجل بدأت تتضاعف فقام بشراء عربة ثم شاحنة؛ حتى أصبح لديه أسطول من الشاحنات لتوصيل الطلبات للزبائن.

بعد خمس سنوات أصبح الرجل من كبار الموردين للأغذية في الولايات المتحدة.

لضمان مستقبل أسرته فكر الرجل في شراء بوليصة تأمين على الحياة، فاتصل بأكبر شركات التأمين وبعد مفاوضات استقر رأيه على بوليصة تناسبه، فطلب منه موظف شركة التأمين أن يعطيه بريده الإلكتروني.

أجاب الرجل: ولكنني لا أملك بريداً إلكترونياً، رد عليه الموظف باستغراب: لا تملك بريداً إلكترونياً ونجحت ببناء هذه الإمبراطورية الضخمة، تخيل لو أن لديك بريداً إلكترونياً فأين ستكون اليوم؟

بعد تفكير أجاب الرجل:

 فرّاش في شركة مايكروسوفت!!

 

شعلانيات:

. أفضل يوم تحياه هو اليوم الذي تساعد فيه شخصًا دون مقابل.

. الرياضيات تعلمك أن لكل مجهول قيمة.. فلا تحتقر أحداً لا تعرفه.

. قديماً كان بعض الناس يلبسون ثياباً متسخة، وقلوبهم نظيفة، أما اليوم.. فيلبسون ثياباً نظيفة وقلوبهم ليست نظيفة!

أضف تعليقا

مقالات اخرى للكاتب

X