هالة عجم
الجنسية:لبنانية المجال:خبيرة مكياج ومتطوعة خيرية
ملهمة
اليك سر نجاحي في حياتي المهنية

تتميز خبيرة التجميل اللبنانية، هالة عجم، ببصمة مختلفة تجمع المكياج الغربي والشرقي بطريقة مميزة، وتهتم بإقناع المرأة من خلال فلسفتها الخاصة بها، «القليل يعني الكثير»، بالتحرر من الضغوطات وإبراز هويتها الحقيقة من دون مبالغة؛ انطلاقاً من إيمانها الوثيق بقوة تأثير الجمال الطبيعي، الذي يعكس الجمال الداخلي، وهي تركز على حب وتقدير شخص المرأة وأهميتها ودورها في المجتمع.

درست هالة فن التجميل والمكياج في بيروت، ومن ثم هوليوود، وفتح لها تخصصها في مجال مكياج التصوير الفوتوغرافي والتليفزيون والسينما آفاقاً كثيرة، كما مكنها من العمل في لوس أنجلوس؛ حيث تعاملت مع Glamour Shots، أحد أبرز أستديوهات الموضة لحين عودتها إلى لبنان والاستقرار في مركزها وسط بيروت؛ حيث تلقّت دروساً في ماكياج الفوتوغرافيا، التليفزيون والسينما.

قامت هالة مؤخراً بالاشتراك في حملة توعية إلى جانب خبير التجميل بسام فتوح وفادي قطايا، ضدّ عمليات التجميل التي تلجأ إليها السيّدات اليوم بالرغم من أنها ليست بحاجة إليها؛ إذ تدعم هالة الجمال الطبيعي والماكياج الذي يظهر الجمال الداخلي الكامن.

لخصت خبيرة التجميل هالة عجم أهداف المبادرة، التي أطلقتها لتمكين وتشجيع المرأة العربية بقولها: «بالأمس كانوا يملون على المرأة ما يجب أن تقوم به وكيف يجب أن تكون ولازالوا، ولكن حان الوقت اليوم للاحتفال بشجاعة نساء عربيات كثيرات، حقّقن مكانةً متقدّمة في مجالات عديدة في الوطن العربي، وأصبحن قدوةً لنساء عربيات أخريات»؛ حيث أطلقت حملتها الاجتماعية- الإنسانية الأخيرة بعنوان #CelebratingArabWomen.

وتصوّر الحملة الجديدة أكثر من عشرين وجهاً وشخصية للنساء العربيات من مختلف الفئات الاجتماعية، الطبقات، المهن والانتماءات، واللاتي يجمعن ويجتمعن على التميّز والتفرّد في كلّ ما يقمن به؛ فضلاً عن تشجيع النساء العربيات، وتمكينهنّ من طاقاتهنّ وقدراتهنّ الإبداعية، وتفعيلها في المجتمعات العربية.