10 حقائق ملهمة تساعدك على تجاوز المصاعب

وإذا كنت ستغلقين فصلاً من حياتك وتبدئين من جديد،  أو تكافحين لتحقيق أحلامك ولكنك تواجهين العقبات والصعوبات، هناك 10 حقائق ملهمة عليك تذكرها، كما نشرتها مجلة  Psychologies  بحسب خبراء علم النفس:

 

10- الألم يساعد على النمو

في كل مرة تواجهك بها مشكلة مستعصية تعتقدين أنه لا يمكنك التعامل معها، من الشائع أن تحاولي تخليص نفسك منها تماماً. ولكن في كل مرة تفعلين فيها ذلك، تتركين قطعة من نفسك وراءك. حين تنئين بنفسك عن الألم، تتسببين في حدوث انقسام في داخلك، يعرف باسم تقسيم الروح.

وعن طريق تقبل الألم وعيشه لكي يشفى، فأنت تعززين نموك.

نحن ننمو بشكل كبير من خلال التجارب الصعبة، لذا تقبليها، ودعي الظلام يشكلك، ويصلحك، ويجعلك تولدين من جديد لتكوني شخصاً آخر.

 

9- أكبر مخاوفك هي وهم

الخوف سيكبر فقط بقدر ما تسمحين له. أنت دائماً المسيطرة، لذا سيطري على الأمور، فعن طريق تجنب ما تخافين منه، فإن هذا الخوف ينمو أكثر.

كلما ركزت على الأشياء المخيفة، وضعت نفسك أكثر في محاذاتها. كما نعرف فإن عكس الحب هو الخوف، لذا حين تعيشين في الخوف، فأنت ترفضين الحب، وجوهر الحب هو التقبل، تقبلي كل الأمور حين تأتي، كما هي وكما ستكون.

الخوف هو أكبر وهم يواجهه المرء، وإذا فكرت في الأمر، تجدين أنه يمكن تلخيص أكبر المخاوف التي نواجهها بالخوف من المجهول، ونحن نعيش في العالم كل يوم، ونحن لا نعرف ما سيحدث لنا في المستقبل القريب.

 

8- لا شيء يدوم للأبد

حين ينقشع الظلام، يظهر الضوء. حين يبدو أن الحياة تسير بسلاسة، تمتعي بها. وحين تعترض المشاكل طريقك، تقبليها، فكل نهاية هي بداية جديدة.

 

7- حتى الصراعات الصغيرة هي خطوة إلى الأمام

في السعي لتحقيق السعادة، الصبر لا يعني الانتظار. الصبر هو العمل بجد بشكل مستمر على تحقيق أحلامك والحفاظ على إيجابيتك.

تحقيق أحلامك ليس أمراً سهلاً، فقد يتطلب تضحيات في علاقاتك، وقضاء الكثير من الوقت لوحدك، والتعامل مع أشخاص لا يفهمونك.

إنه اختبار لعزمك، ما مدى رغبتك بتحقيق هذا الحلم؟ إذا كنت ترغبين فيه بشدة بما فيه الكفاية فستفعلين أي شيء. ستكتشفين أنك لم تعودي تسيرين في الطريق، بل تمهدين الطريق والأمر يستحق ذلك.

 

6- الخير والشر هما مسألة منظور

الحياة ليست أبيض وأسود، مهما حاولت جاهدة أن تجعليها كذلك. فهي تحتوي على الكثير من درجات الرمادي. وقد يبدو هذا غير عادلاً في بعض الحالات، حين تحدث أشياء تتمنين لو كنت تستطيعين تغييرها. ولكنك سترين مع الوقت أن كل شيء يحدث لسبب ما، ولا يحدث أي شيء بالصدفة.

والناس ليسوا طيبين أو أشراراً، هناك أشياء قد نفعلها تكون مؤذية للآخرين ولأنفسنا، أو أشياء قد نفعلها تعبر عن محبتنا للآخرين أو لأنفسنا. حين تحددين نفسك مع الخير والشر، والصواب والخطأ، تصبحين مرتبطة بهذه الفكرة وتحبسين نفسك في قفص.

أنت شخص حر.

 

5- تغيير ما لا يمكنك تغييره

لا يمكنك تغيير التجارب التي عشتها، ولكن يمكنك تغيير شعورك نحوها. ومن خلال تغيير منظورك، يمكنك تغيير الكيفية التي تربطين نفسك بالتجارب في حياتك.

 

4- كوني لطيفة مع نفسك

تقبلي فكرة أنك تفعلين ما بوسعك وأن هذا جيد بما فيه الكفاية. نحن عادة نكون أسوأ المنتقدين لأنفسنا، وعن طريق تقبل أنفسنا نعبر عن ضرورة أن يتقبلنا الآخرون.

 

3- الأشياء العظيمة تأخذ وقتاً

إذا كنت تظهرين على الفور كل رغبة عن طريق الفكر، لن يكون هناك حاجة لتجسيدها. الروح تنمو كثيراً خلال التجسد المادي.

ويصبح الإشباع الفوري مملاً ولا معنى له. نحن نعيش لخوض تجربة الشعور بالفرح من الترقب والصبر والالتزام، وفي الوقت نفسه زيادة قوتنا وثقتنا بأنفسنا.

نادراً ما تكون النتائج الفورية هي أفضل النتائج. ولكن بالصبر، يمكنك توسيع إمكاناتك بشكل كبير،  والقيمة التي تستغرق وقتك والتزامك، تعيش بعدك بكثير.

 

2- الحياة مغامرة

تساعدك المخاطرة على النمو، وتجربة أشياء جديدة تعزز قدرتك على الإبداع. لا يتم تحقيق النجاح دون مشقة، وعن طريق المغامرة بسلوك هذا الطريق فأنت تتحدين نفسك.

اخرجي من منطقة الراحة التي وضعت نفسك بها، وإذا كان الأمر مخيفاً ومثيراً للحماس... افعليه.

 

1- كوني متواضعة

بشكل عام يقال أن التواضع يتعلق بالقدرة على أن يكون لديك منظور واضح واحترام لمكانتك، ولكن ما لا يقال هو أن التواضع يأتي من الذل. الشعور بالذل قد يكون أحد أصعب المشاعر التي يمكن التعامل معها، ولكن مع التواضع يأتي الفهم بأن الأمور ليست كبيرة بقدر ما تجعلينها كذلك. لا يجب أبداً أن تشعري بالخجل من أي شيء. أحبي نفسك وسامحيها وتقبلي حقيقة أنه على الرغم أنك مررت بظروف قاسية، فأنت شخص جدير بالاحترام. لا تكوني قاسية على نفسك.

بل أنت شخص جميل، من الداخل والخارج.

 

التعليقات