أسرة ومجتمع /أنت و العمل

كيف تضفين البهجة إلى مكان عملك

إضفاء البهجة إلى مكان العمل قد يجعله أفضل، كما يقول الخبراء. ولكن قبل أن تفعلي هذا، فكري بالصفات التي تريدين إضفائها على مكان العمل. في هذا المقال، نخبرك عن طرق لإضفاء البهجة إلى مكان عملك بسهولة:

1.    تخيلي البهجة. اشرعي واعزمي على بناء الشركة ومكان العمل الذي تريدين العمل فيه. إذا لم تحاولي بناء شركة تسودها البهجة فلن تحققي هذا عن طريق الصدفة.

2.    ابني المجتمع. المواقف الجيدة تنتشر بسرعة. والموقف المبهج المعدي قد ينتشر من الموظفين، إلى العملاء، ثم إلى المجتمع.

3.    عززي التواصل. بيئة العمل المفتوحة توجد فرصا طبيعية للمحادثة والنمو.

4.    حرري موظفيك. لا يجب أن يكون الموظفين جزء لا يتجزأ من الشركة بحيث لا يستطيعون الذهاب في إجازة أو يضطرون للبقاء على استعداد لاستدعائهم طوال الوقت. وفي حين قد يبدو هذا مثل الأمن الوظيفي، إلا أنه في النهاية يشكل ضغوطا كبيرا عليهم وعلى البنية التحتية.

5.    صمميها كأنك تريدين العيش فيها. "أيا كانت المهنة التي تمارسينها لكسب العيش، فإن التصميم يلعب دورا في ذلك." ويساعد التصميم على سرد قصص الشركات وعلى إيجاد تجربة مبهجة لمستخدمي علامتك التجارية.

6.    اقتلي الخوف. "الخوف هو أحد أكبر قتلة البهجة،" فهو يحبط فريقك من اتخاذ قرارات جريئة ما لم تكن هذه القرارات تعكس ما تريده الإجارة، وعند التفكير في ذلك فهو يعني في أغلب الأحيان أنهم ليسوا جريئين حقا.

7.    ارتكبي الأخطاء بشكل أسرع. الأخطاء الصغيرة السريعة أفضل من الأخطاء المميتة البطيئة. أوجدي ثقافة يمكن للناس فيها أن يفشلوا وينجحوا من أجل البقاء والازدهار. فالأخطاء الصغيرة السريعة تعني أنك تتعلمين. أما الأخطاء الكبيرة البطيئة تعني أنك غبية.

8.    أضيفي المرونة. على مدى العقد الماضي تشتكي شركة GenY  بشكل متزايد من أسلوب العمل بطريقة الدوام من التاسعة إلى الخامسة. وهم يطالبون بمرونة أكبر في الوقت والمكان وطريقة العمل من أجل تحقيق التوازن بين العمل والحياة. وبالنسبة للكثيرين من الأجيال الشابة، لم يعد التخلي عن الحياة الشخصية خيارا.

9.    اجعلي مكان العمل أكثر متعة. فكري بطريقة إبداعية بطرق لجعل بيئة العمل الخاصة بك أكثر جاذبية، مثل وجود حيوان أليف أو تخصيص ليلة في الأسبوع لحضور فيلم سينمائي يختاره موظف مختلف كل مرة.

10.  العبوا ألعاب. قد يكون العمل في مكتب مملا في بعض الأحيان. ولا يعني هذا أن عليك أن تكرهي وظيفتك بسبب ذلك. بدلا من ذلك، حاولي لعب أحد هذه الألعاب. فلعب لعبة قد يكون طريقة رائعة لكسر الجليد خاصة في حالة الموظفين الجدد.

 

 

لمزيد من المقالات المتعلقة بالتطوير الذاتي قومي بالتسجيل في موقع المرأة والعمل وأنشئي سيرتك الذاتية للحصول على آخر الوظائف للمرأة

أقرأي المزيد:

 

 

حققي توازناً أفضل بين العمل والحياة

تجنبي الإرهاق في العمل... أعملي بذكاء وليس بجهد

 

 

 

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X