أزياء /عبايات وأزياء خليجية

تعرّفي على مجموعة عبايات أمل مراد

اختارت المصمّمة الاماراتية ومستشارة الأزياء أمل مراد تصميم العباءات، لانها ترمز الى الحضارة العربية بشكل خاص، وأطلقت اسم "رداء" على علامتها التجارية. تقول أمل انها المصممة الاولى التي استطاعت تحويل العباءات التقليدية الى عباءات عصرية مرصّعة بالكريستال والطبعات، وهذا باعتمادها على موهبتها وشغفها واطلاعها المستمر على الموضة...
"سيدتي نت" التقى المصممة أمل مراد وكان معها هذا الحوار:
- ما الجديد في آخر مجموعة عباءات اطلقتها من لندن؟
المجموعة الاخيرة لربيع و صيف ٢٠١٤، كانت ضمن حفل Haute Arabia في لندن. أطلقت اسم The terminal او المحطة على هذه المجموعة، لأني أعتبر أن الانسان ينتقل، خلال مراحل حياته، من محطة الى اخرى، وفي كل محطة يكتسب خبرة جديدة يتعلم منها وهذه هي خبرة الحياة.
اما الجديد الذي اعتمدته هذه المرة هو إدخال ألياف طبيعية مأخوذة من أوراق الشجر بالاضافة إلى الألياف الصناعية على القماش الأسود للعباءة. وهذا ليتناسب اكثر مع المناخ الرطب في الامارات.
- ما المميز في عباءات امل مراد؟ وعلى ماذا تعتمدين اكثر في تصاميمك؟
أعتمد على القصة الكلاسيكية لانها عادت بقوة الى الموضة، ولكن طريقة توزيع الطّبعات والتطريزات على العباءة هي التي اختلفت. وأستخدم الأقمشة الملونة بشكل لافت، حتى يصبح اللون الاسود وكأنه دخيل على العباءة. اما ما يميّزني فهو الأسلوب الذي اعتمدته في تقديم العباءة التي تواكب المقاييس العالمية للموضة دون ان أخرج عن إطار مفهومها العربي المحتشم.
- كيف استطعت الابتعاد عن الرتابة في تصميم العباءات؟
أدخلت قماش الكتان والاقطان على العباءة ،كما اعتمدت تقنية التطريز بالخيوط. وهي تختلف عن التطريز بالخرز والكريستال، فتكون النتيجة عباءة عملية، مميزة، بعيدة عن التكلف، وراقية جداً لكل الأوقات والأزمان.
- ما هي العباءات المناسبة لشهر رمضان المبارك برأيك؟
العباءة التقليدية المستوحاة من البيئة التراثية من جهة والمريحة، المصنوعة من الاقمشة الخفيفة من جهة اخرى. وهذا النوع من العباءات هو أكثر ما تختاره السيدات في شهر رمضان المبارك. وهذا بالتحديد ما اعتمدت عليه في تصميم مجموعتي لشهر رمضان المبارك.

فاشينيستا
سيعجبك أيضاً:

 

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X