أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

كيف تعرف أنك مدمن على العمل؟

مثله مثل أيّ إدمان على نوع من المشروب أو النيكوتين، الإدمان على العمل موجود.

ويختلف الإدمان عن الإخلاص الشديد للمهنة. فالإدمان يُعتبر مرضاً يجب التخلّص منه، لأنّ له انعكاسات سلبيّة كثيرة على الإنسان.

وللإدمان على العمل علامات عديدة، أبرزها الشعور بالذنب عند عدم القيام بأيّ شيء "منتج"، وعدم التمكّن من التوقّف عن التفكير بالعمل، وتفقّد البريد الإلكترونيّ بشكل مستمرّ، ووجود صعوبة في الراحة، والحرص على أن تكون أيّ إجازة مكوّنة من نشاطات محدّدة ومعدّة سلفاً، والمعاناة من الاكتئاب مع اقتراب موعد أيّ إجازة.

وبرغم أنّ الإدمان على العمل ليس مرضاً عقليّاً، إلا أنّه يؤثر في علاقات الشخص وحتّى في صحّته الشخصيّة، ولا بدّ من العلاج بأقصى سرعة ممكنة.

والعلاج منه يكون تماماً كما العلاج من أيّ إدمان آخر، يتطلّب الاعتراف بوجود مشكلة، والإقدام بالخطوة الأولى نحو الحلّ، كما يكمن الحلّ في ترتيب نمط الحياة، بحيث تُصبح الإجازة أمراً متكرراً فيها، كما من المهمّ تطوير هواية معيّنة، والعمل على تعلّم كيفيّة عيش حياة غير محدّدة الخطوات، ومقاومة الرغبة في تفقد البريد الإلكترونيّ، واللجوء إلى طبيب نفسيّ عند الحاجة.

 

التعرُّض للشمس نوع جديد من الإدمان

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X