صحة ورشاقة /الطب البديل

"الناردين" لـعلاج البواسير وتليينها

نبات معمّر، يتراوح ارتفاعه ما بين 80 و150 سنتيمتراً، ذو ساق مستقيمة قوية جوفاء ومضلّعة، وأغصان قليلة، وأوراق متقابلة مركّبة ريشيّة الشكل ومسنّنة الحواف، تجتمع أزهاره في قمم أغصانه، على هيئة باقات بيضاء مائلة إلى الزهري، فيما شكل ثمرته تاجيّ.
موطنه الأصلي شمال آسيا، ينمو في البراري في ظروف رطبة، ويعرف بتسميات مختلفة، منها:"حشيشة القطّة" و"السنبل" و"الناردين المخزني".

ثمة أنواع من الناردين، أبرزها:
_ "ناردين جنوب أفريقيا" المستخدم لعلاج الهستيريا والصرع.
_ "ناردين هاروليك" المستخدم في الصين وأندونيسيا، كمضادّ للتشنّج.
_ "الناردين الأزرق" في جبال الهملايا، المستخدم لمداواة المغص وأعراض انقطاع الطمث أو الدورة الشهرية.

ويستخدم الزيت الطيّار لهذا النبات، والمتوافر في جذوره، كمهدّئ للأعصاب.

 

التسامح يحميك من خطر الاكتئاب!

دراسات عالمية...
_ تؤكّد البحوث الصادرة عن "أكاديميّة النوم الأميركيّة" على فعاليّة الناردين في تحسين جودة النوم، لاحتوائه على مادة تخفّض النشاط العصبي. وتثبت التجارب المعمليّة، في هذا الصدد، أنّ جذور الناردين تزيد من زمن النوم، حيث يوصى به كعلاج لاضطرابات النوم المصاحبة للاضطرابات العصبيّة.
_ تثبت الدراسات تأثير الناردين على القلق الناتج عن التوتر النفسي. فهو يرخي العضلات، كما يقلّص توتر الكتف والعنق وأعراض الربو والمغص وآلام الدورة الشهرية.


وتتعدّد فوائد الناردين الطبيّة، لعلّ أبرزها:
_ تفتيت الحصى.
_ إدرار البول.
_ تليين البواسير وعلاجها.
_ تحسين رائحة الجسد، وتخفيف التعرّق.
_ التخلص من احمرار العين.
_ إنبات الشعر.
_ تقوية البصر.
_ تنقية الصدر والرئة.
_ المساعدة في علاج أورام الرحم.
_ مكافحة الأرق الناتج عن ألم الظهر وتوتر الحيض، والقلق المزمن.
_ علاج ضغط الدم المرتفع، عبر مزجه بأعشاب أخرى.

 

سيعجبك أيضاً:

5 عادات تساعدك على تقوية الدماغ ومكافحة الشيخوخة

نصائح طبيبة للوقاية من مخاطر حرّ الصيف

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X