صحة ورشاقة /الصحة النفسية

الاكتئاب: علاقة وطيدة مع الهواتف الذكية!

الهواتف الذكية قد تكون سبباً للقلق النفسي
الاكتئاب والقلق النفسي يتصل بالتكنولوجيا الحديثة

بين "الإدمان" و"حب استخدام" الهواتف الذكية والتكنولوجيا الحديثة خيط رفيع! وتجاوز هذا الحدّ الفاصل قد يفضي إلى مرض القرن الواحد والعشرين، وهو الاكتئاب والقلق النفسي.

في دراسة حديثة قامت بها جامعة إلينويز في الولايات المتحدة، تم البحث عن الرابط بين إدمان التكنولوجيات الحديثة - الهاتف الذكي تحديداً - والاكتئاب. وللقيام بذلك، قام الباحثون بتوزيع استبيان على 300 طالب أمريكي. وكان يتوجب عليهم الإجابة عن أسئلة نفسية مثل: "هل انخفضت درجاتك الدراسية بسبب استخدام الهاتف النقال؟" "هل تشعر بأن الحياة بدون انترنت حزينة ومملة؟"...

الزعتر: تعرفي الى ابرز فوائده

النتيجة؟ تبين أن الأشخاص الذين يظهرون إدماناً على استخدام الهاتف النقال أكثر عرضة للإصابة بالاكتئاب أو معايشة لحظات قلق، بحسب أليخاندرو لياراس أستاذ علم النفس والكاتب لعدة أعمال نشرت في الدورية المتخصصة "تأثير الحاسوب في سلوك الإنسان".
وللتذكير، تظهر بعض الإحصائيات أنَّ أكثر من 350 مليون فرد يعانون من الاكتئاب حول العالم. فيما تؤكد دراسات عديدة تزايد أعداد المرضى في الدول العربية.

إن "هذه الدراسة لا تعنى فقط بالمصابين بالإدمان" بحسب الأستاذ لياراس، حيث قام الباحثون بتحليل الرابط بين حيازة هاتف ذكي والتحكم بالضغط. والمفاجأة أن أعراض الضغط تقلّ لدى الشخص إذا كان بحوزته هاتف ذكي. "يبدو أن الهاتف أداة طمأنة أيضاً، حين نستخدمه باعتدال..." يضيف الأستاذ لياراس.

سيعجبك أيضاً:

10 نصائح لتتقبلي جسدك وتكوني مرتاحة مع نفسك

القلق والتوتر العصبي: الاعراض والعلاج

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X