أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

دراسة: "إدمان العمل" يزيد من الاكتئاب والوسواس القهري

"إدمان العمل" يزيد من الاكتئاب والوسواس القهري
المصابين بإدمان العمل عانوا من اضطراب نقص الانتباه والتركيز

مع زيادة ساعات العمل في معظم أنحاء العالم، وارتفاع متطلبات الوظائف، أصبح الإدمان على العمل من الأمور المنتشرة بكثرة.
في إطار ذلك، توصلت دراسة جديدة، نُشرت في المجلة العلمية "PLOS One" إلى أن الإدمان على العمل مرتبط بالإصابة بالاضطرابات النفسية مثل: الاكتئاب، والقلق. وأشار الباحثون القائمون على الدراسة إلى أن هذه الاضطرابات النفسية الناجمة عن العمل لساعات طويلة، والإدمان عليه، تمثلت في القلق، والاكتئاب، والوسواس القهري، واضطراب نقص الانتباه والتركيز.
وعرَّف الباحثون الإدمان على العمل بأنه المبالغة في القلق حول العمل مدفوعاً بدوافع لا يمكن السيطرة عليها من أجل العمل، حيث يقوم الإنسان باستثمار كثير من الوقت والجهد في العمل، وذلك على حساب مناحي حياته الأخرى التي يمكن أن تصاب بالإهمال نتيجة لذلك.
مشيرين إلى أن المصابين بإدمان العمل أكثر عرضة للإصابة بالاضطرابات النفسية مقارنة بالآخرين، حيث إن 32.7% من المصابين بإدمان العمل عانوا من اضطراب نقص الانتباه والتركيز، مقارنة مع 12.7% ممن لم يصابوا بإدمان العمل، كما عانى 25.6% من المصابين بإدمان العمل من الوسواس القهري، مقارنة بـ 8.7% من غير المصابين بإدمان العمل، بالإضافة إلى معاناة 33.8% من المصابين بإدمان العمل من القلق، و8.9% من الاكتئاب مقارنة بغيرهم.
عليه، أكد الباحثون وجود ضرورة ملحة لدراسة آثار الإدمان على العمل بصورة موسعة ومعمقة، خصوصاً الآثار السلبية على الصحة العقلية والمشكلات الاجتماعية.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X