سيدتي وطفلك /الحمل والولادة

أهميَّة حمض الفوليك قبل وخلال الحمل

ينمو الجهاز العصبي في أول ثلاثة أسابيع من الحمل
يساعد حمض الفوليك على الوقاية من شلل الحبل الشوكي ومشاكل نمو الدماغ
المصادر الطبيعيَّة لا تغني عن الحبوب

السيدات الحوامل أو اللاتي يرغبن بالحمل بحاجة لحمض الفوليك قبل وخلال الحمل، لما له من فوائد عديدة لصحتهنَّ وصحة أجنتهنَّ، فهو ضروري لنمو الخلايا الجديدة، ومهم جداً في فترة الحمل لأنَّه يساعد على النمو السليم للجنين.
«سيدتي» التقت بالدكتور ايهاب أحمدوه، استشاري النساء والتوليد، ليوضح لك أهميَّة حمض الفوليك للحامل:

- يمنع حصول التشوهات الخلقيَّة والمعروفة بتشوهات الأنبوب العصبي للجنين.
- يمنع أيضاً تشوهات العمود الفقري والمعروفة بانشقاق الظهر أو الصلب المشقوق spina pifida.
- يساعد تناول حمض الفوليك على الوقاية من شلل الحبل الشوكي ومشاكل نمو الدماغ.
- يساعد على تجنب السرطان في الجسم، ويلعب أيضاً دوراً مهماً في عمليَّة التمثيل الغذائي.
- يساعد الجسم على الحفاظ على مستويات الأحماض الأمينيَّة، ويعمل حمض الفوليك بالتزامن مع فيتامين C وB12 للبروتينات.
- تشوه انشقاق الظهر يحصل في مرحلة مبكرة جداً من الحمل قبل أن تعرف السيدة أنَّها حامل، عند تناول حمض الفوليك قبل وخلال الأشهر الأولى من الحمل تقل نسبة الإصابة إلى ٧٠٪.
ما هي الجرعة المناسبة لحماية الحمل، ولماذا يفضل تناولها قبل الحمل؟
- جرعة ٤٠٠ ميكروغرام، تأخذ قبل التخطيط للحمل.
- نمو الجهاز العصبي يكون في أول ثلاثة أسابيع من الحمل. لذا من المهم أخذ الحبوب قبل الحمل.
- السيدات اللاتي يعانين من السمنة يكن أكثر عرضة من غيرهنَّ لمشاكل التشوهات ويجب عليهنَّ أخذ الحبوب.
- في حال إصابة سابقة يجب أخذ ٤ ات لتقليل نسبة حصول المرض.
- مرضى السكري والصرع يجب عليهم أيضاً أخذ جرعة أكبر من حمض الفوليك.
ما هي مصادر الغذاء الطبيعة لحمض الفوليك؟
- الخضراوات الورقيَّة الداكنة: السبانخ.
- البقول: الفاصوليا المجففة والبازلاء.
- العدس، القمح، الذرة، البروكلي.

- والفواكه مثل: الافوكادو الموز، البابايا.

- يمكن الحصول على نسبة من حمض الفوليك من المصادر الطبيعيَّة، لكنَّها لا تغني عن الحبوب.

ما هي الآثار الجانبيَّة لزيادة تناول حمض الفوليك؟
- تقلصات في المعدة.
- الإسهال، غازات.
- طفح جلدي، التهيج.
- قد يسبب تلف الأعصاب.
أعراض نقص حمض الفوليك


الأعراض تشمل:
- الأنيميا، والإسهال.
- التهيج، وقرحة المعدة.
- مشاكل الهضم وقرحة المعدة.
- قصور النمو، خفقان القلب.
- التهاب اللسان: تورم اللسان.
- الضعف والتعب، وفقدان الوزن.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X