لايف ستايل /سياحة وسفر

بودروم الخيار الأول عند السياحة في تركيا

السياحة في تركيا لا تكتمل من دون زيارة بودروم
بودروم تتمتَّع بمناخ متوسّطي، وتُعرف بشتائها المعتدل والرطب وصيفها الحار
المدينة القديمة تشتهر ببيوتها الحجريَّة البيض
قلعة بودروم تضمُّ مجموعة من قاعات العرض الفسيحة ومتحف الآثار تحت الماء
في البازار مجموعة من المحلات التي تبيع السلع المختلفة، ما يسمح بتجربة تسوُّق ممتعة
الـ"مارينا" تستقطب أعدادًا هائلة من الزائرين، وترسو فيها اليخوت
لقطة لبناء متحف الآثار تحت الماء الخارجي
مسرح بودروم يستوعب 13000 متفرِّج

بودروم ساحل سياحي حيوي يقع في محافظة "موغلا" بمنطقة بحر إيجه جنوب غرب تركيا، ويتمتَّع بمناخ متوسِّطي، أي بشتاء معتدل ورطب (15 درجة مئويَّة)، وصيف حار (34 درجة مئويَّة)، في أغلب الأوقات. عند السياحة في تركيا، وزيارة بودروم، لا تُفوَّت العناوين الآتية:


قلعة بودروم: تقع القلعة في ميناء مدينة بودروم؛ بناها فرسان القديس يوحنا في أوائل القرن الخامس عشر، وعرفت تعديلات في عهد السلطان سليمان القانوني، فأُضيف مسجد إلى دواخلها. وهي تضمُّ اليوم مجموعة من قاعات العرض الفسيحة ومتحف الآثار تحت الماء.
تفتتح القلعة أبوابها، يوميًّا، من أبريل/نيسان حتَّى أكتوبر/تشرين الأول، وذلك من الثامنة والنصف صباحًا حتى السادسة والنصف مساءً، فيما تقفل أبوابها عند الرابعة والنصف بعد الظهر من نوفمبر/تشرين الثاني حتى مارس/آذار.


المدينة القديمة: تقع خلف قلعة بودروم، وتتعدَّد فيها الأزقَّة الضيِّقة الخاصَّة بالمشاة والبيوت البيض المبنيَّة بالحجارة والمحلَّات والمقاهي.

 

مسرح بودروم: قد يكون المسرح القديم في بودروم صغيرًا وفق المعايير الرومانيَّة، ولكنَّه مُرمَّم بشكل جذَّاب، كما أن المناظر من الطبقات العليا باتجاه الجبال رائعة. وخلال القرن الرابع، كان المسرح يستوعب 13.000 مُتفرِّج. في  الصيف، تستخدم بودروم المسرح للحفلات الموسيقيَّة.

 

متحف الآثار تحت الماءزيارة المتحف الواقع داخل قلعة القديس بطرس أمر لا بُدَّ منه عند زيارة بودروم، حتَّى لغير المهتمِّين بعلم الآثار. المعروضات المغمورة بالمياه واضحة، وبعضها  يمكن مشاهدته عبر شاشات الوسائط المتعددة. بعد المدخل، يلج الزائر قاعة "غلاس ريك" التي تعرض سفينة بطول 16 مترًا غرقت في سنة 1025 بعد الميلاد. وفي قاعة "أولوبورن ريك" سيكتشف الزائر القطع المحفورة من حطام سفن عدَّة في العصر البرونزي.

 

الـ"مارينا": تُلقّب الـ"مارينا" بـ"كريستال البحر الأبيض المتوسط"، وهي تستقطب أعدادًا هائلة من الزائرين واليخوت. وتنطلق الرحلات اليوميَّة منها لزيارة الجزر والخلجان بهدف السباحة.


البازار: هو جزء لا يتجزَّأ من الحياة اليوميَّة المحلية، ويضمُّ مجموعة من المحلَّات التي تبيع المنسوجات التركيَّة والفخار المحلِّي، بالإضافة إلى الملابس والمواد الغذائيَّة.



صور: الألوان تضيء عتمة الشوارع الأشهر في العالم

إجازة رمضانية في سراييفو عند السياحة في البوسنة

جزيرة سانتوريني قبلة السائحين وهواة الغوص

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X