أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

جامعات سعودية تكرّم طالباتها المثاليات

غيداء قطب مع والديها وقت التكريم
جانب من الحضور
أثناء كلمة لبنى العمير
الطالبات الثلاث المرشّحات للفوز قبل إعلان النتيجة
أثناء كلمة لبنى العمير
أثناء كلمة حسين البنوي
غيداء وقت تسلّمها للجائزة
غيداء قطب، الفائزة بجائزة الملكة عفت للطالبة المثالية لعام 2016م

في سبيل تمكين و دعم طموح القيادات النِّسائية في المملكة، تقوم الجامعات السعودية بعقد مُختَلَف المسابقات لتحفيز الطالبات و طرح العديد من الجوائز، و إقامة احتفالات سنوية تقديرًا للطالبات المثاليات بشكل متنوّع و مستمر.و من آخر المستجدّات بهذا الصدد، أقامت جامعة عفت بجدّة احتفالا صباح يوم الأحد الموافق ٣٠ أكتوبر عام ٢٠١٦م لتتويج الفائزة بجائزة الملكة عفت للطالبة المثالية، حيث تمّ التتويج برعاية و حضور الأميرة لولوة الفيصل، نائب رئيس مجلس الأمناء و المشرف العام على جامعة عفت. و باستضافة لبنى العمير، ممثلة المملكة العربية السعودية في الأولمبياد لعام ٢٠١٦ كمتحدث رئيس. كما استضاف الحفل حسين البنوي، رئيس مجلس اللجنة الاستشارية لبرنامج "سفراء" في الجامعة، كضيف شرف. فقد تم تأسيس منحة آل البنوي للتنمية الشخصية في جامعة فرانكلين في سويسرا لتقديم المساعدات المالية للطلبة المتفوقين المحتاجين خلال عملهم كمرشدين، و على ذلك، يتم تبنّي عدة طالبات مميزات من الجامعة سنويا تحت مظلة البادرة الخيرية.
و في سياق الحفل، تم إعلان اسم ثلاثين مرشّحة للجائزة، ثم الإعلان عن اسم الطالبة الفائزة بالمركز الأول، و قد كانت هذا العام من نصيب غيداء قطب، طالبة في سنتها الخامسة من كلية العمارة و التصميم.
و من الجدير بالذّكر أن الفائزة ستحظى بالعديد من الامتيازات و ستعمل أيضًا كرئيسة مجلس الشورى للطالبات، و هو الهيئة التشريعيّة لهن و يعمل مع مجلس الطالبات لتلبية احتياجاتهن.
و بعد تسلّمها جائزتها، قالت غيداء قطب لسيّدتي:
" أشعر الآن بإحساس رائع جدًّا; لأنني أريد فعل أمور كثيرة في الجامعة و إصلاح الكثير فيها، و هذه فرصة مناسبة لعمل ذلك! آمل أن أضيف أنشطة جديدة في الجامعة للطالبات كي يكنَّ مشاركاتٍ أكثر في مجلس الشّورى بالجامعة. منذ سنتي الأولى في الجامعة، حضرتُ هذا الاحتفال و سألتُ نفسي: هل حقًّا سأفوز يومًا؟! "

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X