صحة ورشاقة /الصحة العامة

"خلّيلي عينك عـ السكري" لتجنّب المضاعفات الخطرة

مرض السكري "تحت المجهر"
المحاضرون في المؤتمر

مرض السكري يزداد في العالم وكذلك في لبنان والمنطقة العربية، ومن المتوقع أن يصاب به نحو 600 مليون شخص في العالم بحلول العام 2030.

لمناسبة اليوم العالمي لمرض السكري، قامت الجمعية اللبنانية لطب العيون LOS بالتعاون مع شركة الأدوية الرائدة نوفارتس، بإطلاق حملة توعية وطنية تحت اسم "خلّيلي عينك عل السكري '' وذلك خلال مؤتمر صحفي عقد في 15 نوفمبر في فندق لو غراي، بيروت.

شدد الدكتور الياس شلالا، رئيس جمعية LOS، في كلمته على أن البصر هو حاسة أساسية وقيّمة للغاية عند الإنسان، لذا يجب أن تؤخذ على محمل الجد. وبالتّالي، أشاد بدور شركة نوفارتس في دعم الحملة هذه من أجل التوعية حول الخطر المباشر لمرض السكري على البصر.

أثر السكري على العين
وعرض الدكتور زياد بشور، لمحة عامة عن كيفية تأثير السكري على العين، مؤكداً أنَّ اعتلال الشبكية السكري والوذمة البقعية بسبب السكري هما السببان الرئيسيان لفقدان البصر بين السكان في سن العمل، فقال: "يمكن الوقاية من فقدان البصر بسبب اعتلال الشبكية السكري والوذمة البقعية نتيجة السكري إذا تمَّ تشخيص المريض ومعالجته في حينه، لذلك من المهم القيام بزيارات منتظمة لطبيب العيون مرة واحدة خلال العام على الأقل". وأكد على أهمية التعاون الوثيق بين أطباء العيون وأطباء الغدد الصماء لضمان متابعة دقيقة ووقاية سليمة من فقدان البصر بين المصابين بمرض السكري، مشدداً أيضاً على دور حملة التوعية "خليلي عينك عل السكّري" كأول حملة توعية وطنية تعالج هذا الموضوع.

التشخيص المبكر
واعتبر عامر حمود، مدير شركة نوفارتس في لبنان ، أن مرضى السكري هم محور اهتمام نوفارتس كما وتتعاون الشركة بشكل وثيق مع جمعية LOS في هذه الحملة من أجل توعية الشعب اللبناني حول العلاقة بين مرض السكري وفقدان البصر، فقال: "نحن نؤمن بشدة بأهمية التشخيص المبكر، إذ يمكن تجنّب الكثير من الأمراض من خلال اتخاذ تدابير وقائية بسيطة" . ودعا جميع مرضى السكري لزيارة طبيب العيون بغية إجراء فحص للعيون وتفادي احتمال فقدان البصر.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X