سيدتي وطفلك /صحة وتغذية

زيت الزيتون وعلاج إمساك الرضيع

تقديم زيت الزيتون للرضيع لا يعتبر آمنًا عن طريق الفم

لا شك أن زيت الزيتون له خصائصه العلاجية والغذائية، فهو يستخرج من شجرة مباركة، وتزيد نسبة استهلاكه في فصل الشتاء عند الشعوب العربية وشعوب منطقة البحر المتوسط، ولكن السؤال المهم هو: هل يجوز استخدام زيت الزيتون كملين لإمساك الطفل الرضيع؟


الدكتور محمد أبو داوود أخصائي طب الأطفال أشار إلى النقاط التالية بخصوص زيت الزيتون وإمساك الطفل:


• لا يمكن أن نطلق على الطفل الذي مر على إخراجه البراز آخر مرة حوالي 48 ساعة أنه يعاني من الإمساك.
• ليس صحيحًا أن حليب الأم الطبيعي يسبب الإمساك للطفل.
• بالنسبة لزيت الزيتون لا يقدم للرضيع بأي شكل حيث تعمد بعض الأمهات لدهن سرة الطفل مثلًا أو وضع قطرة زيت زيتون في فتحة الشرج لعلاج الإمساك، وهذه الطرق غير سليمة ولا تؤدي لنتائج طيبة.


• كذلك تقديم زيت الزيتون للرضيع لا يعتبر آمنًا عن طريق الفم، ولكن يمكن علاج الإمساك بتقديم العصائر الغنية بالألياف لعلاج الإمساك كأفضل حل وعلاج.
• في حال عانى الرضيع من ألم ومحاولة الإخراج فيجب الذهاب إلى الطبيب.
• يفضل الإسراع للطبيب في حال الرضيعة الأنثى؛ لأن عضلات فتحة الشرج تكون غير قوية لديها.


• زيت الزيتون جيد لعلاج الإمساك عند الكبار؛ لأن الدهون المتوفرة فيه تؤدي إلى ليونة الأمعاء.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X