لايف ستايل /سياحة وسفر

العرب المسافرون إلى "باتاغونيا"

عناوين سياحية مغرية في "باتاغونيا"
نظرة إلى حديقة "توريس ديل باين" الوطنيّة
في "باتاغونيا"، تتعدّد الأنهار الجليديّة والحدائق الوطنيّة

يُنصح المسافرون العرب إلى "باتاغونيا"، الواقعة على طول الطرف الجنوبي لأمريكا الجنوبيّة، بين "تشيلي" و"الأرجنتين"، اختيار النشاطات الممتعة وتناول الطعام في المطاعم المقترحة الآتية، مع الإشارة إلى أن هذه الوجهة تضمّ أنهارًا جليديّةً وحدائق وطنيةّ بالجملة، ولا يمكن التنبؤ بحال الطقس فيها، إذ من المحتمل التمتع بأربعة فصول في نفس اليوم!

1. النشاطات

| حديقة "توريس ديل باين" الوطنيّة: تبعد الحديقة نحو ثلاث ساعات بالسيارة من "كالافات"، وتقع على مقربة من متنزّه المجالد الوطني من الجهة الأرجنتينية. وهي تقدمّ مناظر رائعة من "باتاغونيا" التشيلية والأرجنتينية، وتشكّل ضالة هواة المشي وسط المساحات الفسيحة، كما المهتمين بالثروة الحيوانية في الغابات ومحبّي الجبال والأودية والبحيرات والمجالد والشلالات.
إشارة إلى أن الحديقة صُنّفت سنة 1978 محميّة، من قبل "اليونسكو".

| مشاهدة الحيتان: في منطقة "بويرتو مادرين"، يمكن مشاهدة الحيتان، خصوصًا بين سبتمبر/أيلول ويناير/كانون الثاني. وثمة قوارب عدة توفّر رحلات لاكتشاف الثدييات في جميع أنحاء شبه جزيرة "فالديس".

| "أوما سبا" في فندق "تييرا باتاغونيا": يطلّ الفندق مباشرةً على بحيرة "سارمينتو"، ويمتاز بهندسته المعمارية المرتبطة بمحيطه الطبيعي. وفي الـ"سبا" يتحقّق الاسترخاء التام للنزلاء، الذين يمكنهم الإشراف على حديقة "توريس ديل باين" الوطنيّة، إذ أن الـ"سبا" مؤثّث بنوافذ ممتدّة من الأرض إلى السقف.

3.الفنادق
 للإقامة في "باتاغونيا"، يبدو خيار فندق "ريموتا" مناسبًا؛ كان المهندس المعماري الألماني ديل سول شيّد هذا البناء، بعد أن تأثّر بمزارع الأغنام في "باتاغونيا". وتحلو "ديكورات" الغرف المُدفأة، والمطلّة على الحديقة، والمحظيّة بمناطق جلوس فسيحة. وفي مطعم الفندق، تضمّ لائحة الطعام أطباق عالميّة معدّة من منتجات محليّة عضويّة. ويمكن للنزلاء التلذّذ بالمخبوزات المصنوعة في الفندق، والمقدّمة خلال "بوفيه" الفطور.
3. المطاعم
| "لا تابيرا": داخل كوخ خشب، يضمّ مقاعد تعيد الجالسن إليها إلى جوّ ريفي، لا تُفوّت في هذا المطعم تجربة تذوّق طبق "امباناداس"، وهو عبارة عن شريحة من اللحم اللذيذ، أو سمك السلمون المرقط المشوي.
|"سانغيلير": تُعرف وجبات هذا المطعم بنكهاتها الإقليمية، وخصوصًا لحم الضأن المشوي، والعصائر المحليّة. والمكان فخم، ويطلّ على مساحات خضراء شاسعة.
|"باترفلاي": في محيط بحيرة "ناهويل هوابي"، يقدّم هذا المطعم أطباق "باتاغونيا" التقليديّة، والمعدّة من الفاكهة والخضراوات الطازجة.
 

أضف تعليقا

X