فن ومشاهير /مشاهير العالم

باريس جاكسون: والدي تعرض للإغتيال... إنها مؤامرة فعلية!

خرجت باريس جاكسون  Paris Jackson، إبنة مغني البوب الراحل مايكل جاكسون   Michael Jackson، عن صمتها وفجرت مفاجأة من العيار الثقيل، حيث جزمت بأن والدها قد تعرض للاغتيال في عام 2009 ولم يكن موته طبيعياً.
وفي أول مقابلة لها مع Rolling Stone، قالت إبنة الـ 18 عاماً على طريقة أصحاب نظرية المؤامرة، إن والدها قد قتل، قبل أن تبدي إيماناً راسخاً بذلك الإعتقاد.
ورداً على سؤال إذا كانت تعتقد أن مايكل قد قتل، قالت باريس: "نعم وعلى الإطلاق. لأنه من الواضح أن ذلك حدث. كل الأدلة تشير لذلك".
وأضافت: "يبدو كلامي هذا وكأنه جزء من نظرية المؤامرة، لكن كل الجمهور الحقيقي لمايكل وكل أفراد الأسرة يعرفون ذلك.. لقد جهزوا لذلك.. إنها مؤامرة فعلية".
يشار الى أنه أطلق سراح طبيب جاكسون الشخصي كونراد موراي في 2013، لكن باريس لم تُسمّ أي شخص فيما يتعلق بمخاوفها أن والدها مات مقتولاً.
في مقابل ذلك، فإن والدة باريس ديبي رو البالغة من العمر 58 عاماً، والتي شخصت بسرطان الثدي في العام الماضي، ظلت تحافظ على شخصيتها المعزولة وأبقت رأيها حول وفاة جاكسون كـ لغز.

 

إلغاء بث فيلم عن مايكل جاكسون بعد وصف باريس له بـ "القذر"

 

لمشاهدة أجمل صور مشاهير العالم زوروا أنستغرام سيدتي

ويمكنكم متابعة آخر أخبار مشاهير العالم عبر تويتر "سيدتي فن

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X