صحة ورشاقة /جديد الطب

فيروس الورم الحليمي: لقاح الذكور ضروري أيضاً

تلقيح الذكور مهم جداً لتجنّب الإصابة بالسرطان
فيروس الورم الحليمي الذي يصيب حوالى 9 آلاف رجل كل عام
فيروس الورم الحليمي الذي يصيب حوالى 9 آلاف رجل كل عام

أصبح تطعيم الذكور باللقاح المضادّ لفيروس الورم الحليمي البشري ضرورياً لمحاربة أنواع السرطان المرتبطة بهذا الالتهاب، بحسب دراسة أميركية جديدة.
تصيب التهابات فيروس الورم الحليمي البشري، ويشار إليه اختصاراً باسم (HPV)، حوالى ربع السكان الذكور في الولايات المتحدة، حسب نتائج دراسة نشرت في المجلة الطبية JAMA Oncology. ولمحاربة مخاطر الإصابة بسرطان الفم والبلعوم المرتبط أصلاً بالتهاب فيروس الورم الحليمي البشري، يجب أن يحصل الجميع على هذا اللقاح المضادّ.
فقد أجرى الباحثون في جامعة كارولينا الشمالية في الولايات المتحدة، دراسة شملت الفحوص المخبرية لحوالى 1868 من ذكور تترواح أعمارهم بين 18 - 59 عاماً، لعينات أخذت من العضو الذكري لمعرفة ما إذا كان هناك انتشار للحمض النووي للأنواع المختلفة لفيروس الورم الحليمي البشري.

تلقيح الذكور ضروري
وكشفت الدراسة العلمية باستخدام الاستقراء الرياضي أن حوالى نصف السكان الذكور في الولايات المتحدة (45.2 في المائة) مصابون بالتهاب نوع واحد على الأقل من فيروس الورم الحليمي، ومن المرجح أن يكون من النوع المسرطن لدى أكثر من ربع هؤلاء السكان (25.1 في المائة) المصابين بالفيروس.
كما يقول الباحثون في الدراسة كذلك، أن الإصابة بالسرطان ترتبط بشكل مباشر بفيروس الورم الحليمي الذي يصيب حوالى 9 آلاف رجل كل عام. وفي واقع الأمر، فإنَّ هذه الالتهابات مسؤولة عن نحو 63 في المائة من إصابات سرطان العضو الذكري، و91 في المائة من سرطان الشرج و72 في المائة من سرطان الفم والبلعوم بين هذه الفئة من السكان.
ويستنتج مؤلفو الدراسة "أن تطعيم الذكور باللقاح ضد فيروس الورم الحليمي قد يكون له تأثير كبير مما كنا نعتقد بداية، وذلك من حيث انتقال العدوى ومنع الإصابة بأنواع السرطان المرتبطة بفيروس الورم الحليمي".
وتؤكد هذه الدراسة الحديثة التوصيات الصحية الكندية والسويسرية التي تشير إلى ضرورة أن يحصل الذكور على اللقاح المضادّ لفيروس الورم الحليمي لمحاربة الإصابة بسرطان عنق الرحم، وجميع أنواع الالتهابات والسرطان المرتبطة بفيروس HPV.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X