فن ومشاهير /مشاهير العالم

قبل أسبوع من إنطلاق الأوسكار.. تعرفوا الى نجوم رُشّحوا للجائزة مرتين في نفس العام

Julianne Moore
cate blanchett
Jamie Foxx
Barry Fitzgerald
Emma Thompson
Al Pacino

أسبوع واحد فقط يفصلنا عن إنطلاق الحدث الفني الأكثر الأهمية في العالم، وهو حفل توزيع جوائز الأوسكار، الذي تنظمه أكاديمية فنون وعلوم الصور المتحركة، للمرة الـ 89 على التوالي.

مجرّد الترشح لهذه الجائزة يعد نجاحاً وتفوقاً لأي نجم، وهنا بعض النجوم الذين حظوا بأعوام أكثر استثنائية، إذ رُشحوا مرتين في ذات العام لجائزة الأوسكار، بالنظر إلى أدائهم المتقن وشغفهم لتقديم الأفضل.

جيمي فوكس Jamie Foxx: في العام 2005، رُشح النجم مرتين للأوسكار، الأولى عن دوره في فيلم Collateral كأفضل ممثل في دور مساعد، والثانية عن دوره بفيلم Ray كأفضل ممثل دور رئيسي لتجسيده شخصية "راي تشارلز" مغني البلوز الأسطوري ورحلة نجاحه رغم فقدان بصره.

فاي بينتر: في العام 1939، رُشحت الممثلة فاي بينتر مرتين للأوسكار، الأولى عن دورها كأفضل ممثلة في دور رئيسي بفيلم White Banners إذ قامت بدور امرأة مُشردة تخلت عن طفلها للتبني ثم عادت مرة أخرى تبحث عنه. ترشيحها الثاني كان عن دورها كأفضل ممثلة في دور مساعد بفيلم Jezebel الذي يحكي قصة فتاة تتخلى عن خطيبها بسبب كبريائها وغرورها وتحاول استعادته، وقد فازت عنه فاي بالأوسكار ذلك العام.

باري فيتزغيرالد Barry Fitzgerald: رُشح الممثل مرتين في العام 1945 كأفضل ممثل في دور رئيسي ودور مساعد في نفس الفيلم Going My Way، الذي دارت قصته حول انضمام رجل للكنيسة وتواصله مع الرعية لجمع تبرعات لإنشاء جوقة غنائية من الأطفال.

جوليان مور Julianne Moore : رُشحت مرتين في العام 2003، الأولى عن دورها بفيلم Far from Heaven كأفضل ممثلة في دور رئيسي،وترشيحها الثاني كان عن دورها كأفضل ممثلة في دور مساعد بفيلم The Hours الذي يحكي كيف تؤثر رواية على ثلاثة سيدات من أجيال مختلفة يضطررن للتعامل مع تجربة الانتحار في حياتهن.

آل باتشينو Al Pacino: رُشح مرتين في العام 1993، الأولى عن فئة كأفضل ممثل في دور مساعد عن فيلم Glengarry Glen Ross الذي يدور حول خفايا عالم مبيعات العقارات، وقد وصف النقاد أداء باتشينو بالمتحفز الواقعي مما رشحه بسهولة للأوسكار. الترشيح الثاني كأفضل ممثل دور رئيسي في فيلم Scent of a Woman إذ قام فيه بدور "فرانك" الكولونيل المتقاعد الكفيف الذي يرعاه طالب شاب بسبب حاجته للمال.

النجمة البريطانية إيما تومسون Emma Thompson: رُشحت مرتين للأوسكار بنفس العام خلال عامي 1994 و1996. في العام 1994، رشحت كأفضل ممثلة في دور رئيسي عن فيلم The Remains of the Day الذي يحكي قصة رجل غني خلال الحرب العالمية الثانية أشاد النقاد بأداء إيما ووصفوه بالشغوف والمتقن. الترشيح الآخر كان كأفضل ممثلة في دور مساعد عن فيلم In the Name of the Father الذي يحكي قصة دفاع محامٍ عن أشخاص اعترفوا بالإكراه عن جريمة لم يرتكبوها.

وحالفها الحظ مرة أخرى في العام 1996، إذ رُشحت عن فئة أفضل ممثلة في دور رئيسي وأفضل نص سينمائي مقتبس عن فيلم Sense and Sensibility، وفازت إيما بالجائزتين.

كيت بلانشيت Cate Blanchett: في العام 2008 تم ترشيحها للفوز بجائزة أفضل ممثلة في دور مساعد عن فيلم I'm Not There الذي يجسد حياة الموسيقي الشهير "بوب ديلان". الترشيح الثاني كان لأفضل ممثلة في دور رئيسي عن فيلم Elizabeth The Golden Age الذي تجسد فيه شخصية الملكة إليزابيث في عهدها الذهبي. وتعد كيت أول نجمة في هوليوود ترشح للأوسكار عن تمثيل نفس الشخصية في فيلمين مختلفين إذ رشحت للأوسكار أيضاً عام 1998 عن دورها لشخصية الملكة إليزابيث في فيلم "Elizabeth".

 

صورة تجمع كل المرشحين لجوائز الأوسكار

 

لمشاهدة أجمل صور مشاهير العالم زوروا أنستغرام سيدتي

ويمكنكم متابعة آخر أخبار مشاهير العالم عبر تويتر "سيدتي فن

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X