أسرة ومجتمع /شباب وبنات

4 حيل يستخدمها الشاب لخداع الفتاة

بدافع «الحب»، تهيم الفتيات في عالم الخيال مع «فارس الأحلام»، دون أدنى حسبانٍ لما قد يصلن إليه؛ نتيجة شدة التعلق بهذا «الفارس»، وعدم معرفتهن بوجهه الآخر، الذي أخفاه خلف الكلمات المنمَّقة والمعسولة، وهو ما حذرت منه المختصة في علم النفس والسلوك التربوي «منهل الغانم»، التي أجرينا معه حوارًا حول انخداع بعض الفتيات بكلمات الحب التي يقولها «فارس الأحلام»، خاصة في «يوم الحب»، فكان هذا الحديث.

تقول الغانم: الميل الشديد في الحب من أحد الطرفين يبعدهما عن التقييم العقلاني والواضح لعلاقتهما، وغالبًا ما تنظر الفتيات إلى الحبيب بمنظور العاطفة بنسبة 60% دون تحكيم العقل في ذلك، وهو ما قد يهددهن ويعرضهن إلى الاستغلال من قِبل «الحبيب» بعدة طرق خبيثة منها:

* الابتزاز العاطفي: عليكِ توخي الحذر وألا تخافي من غضب «الحبيب» ولا تستسلمي له وتلبي جميع رغباته؛ لكيلا تصلي إلى مرحلة تندمين فيها على ذلك.
* الاحتيال العاطفي: بعض الشباب يمارسون حيلاً للحصول على متطلباتهم المادية من الفتيات؛ مثل الهدايا وحتى الأموال؛ بخداعهن بمعسول الكلام والأوهام.
* الكذب العاطفي: الهيام والحب الذي يأتي بين يوم وليلة، ويفتقد التدرج الصحي للعلاقة، وكذلك الصراحة والمصداقية، ليس حبًا، والهدف منه الهروب من علاقة فاشلة، أو ملء الفراغ العاطفي.
* الوهم العاطفي: تتميز الفتيات بإحساسهن المرهف، لذا ينجذبن بسهولة إلى الطرف الآخر، الذي يتوهم أن ذلك الإعجاب هو حبٌّ، بينما هو في واقع الأمر مجرد استنزاف للمشاعر من الطرفين.

هل لديك سؤال حول هذا الموضوع أو غيره؟ تواصلي الآن مع فريق "للبنات فقط" عبر.. [email protected] . ولا تترددي بطلب مواضيع معينة أو مناقشة قضايا تهمك فلدينا كل ما تبحثين عنه.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X