لايف ستايل /ديكور

"ديكورات" شرقية عصريّة في المنازل السعودية

من الجاذب إعداد أركان في المنزل تتمتع بجوّ شرقيّ ولا تخلو من لمسات محدّثة
الأرجوحة الجانبية تجذب الرائي بتصميمها، وتتبعها السجادة في الـ"ستايل"
مشهد شرقي الطابع
زاوية تحتضن مقعد تتقدمه طاولة مشغولة وفق طراز شرقي
مجموعة من الوسائد تضفي لمسة شرقية على المشهد بألوانها الجاذبة
مصمّمة الديكور السعودية ريما آل فرحان
غرفة معيشة تتصف بالراحة، يدخل الطراز الشرقي إليها عبر قطع الأثاث و"الاكسسورات"

تعشق مصمّمة الديكور السعودية ريما آل فرحان، دمج الخامات والأنماط والتنسيق بينها، وهي لا تعرف المستحيل في عالم الديكور، العالم الذي يشهد على بصماتها الواضحة والجريئة في السعوديّة.

السؤال عن سبب استعادة الديكورات الشرقيّة في المنازل السعوديّة، تجيب عنه المصمّة، قائلةً إن "العصرية، وبعد أن غزت المنازل خلال السنوات الماضية، وجد البعض ومن باب التنويع أنّه يحلو إعداد أركان في المنزل تتمتع بجوّ شرقيّ ولا تخلو من لمسات محدّثة"، موضحةً أن "ما تقدّم لا يعني أن الطابع الشرقيّ يطلّ أخيرًا إطلالةً تقليديّةً، بل على العكس، ونتيجة لامحدوديّة عالم التصميم ومع مراعاة الحذر المجتمعي من كل ما هو جديد، أنا أقبل على إعداد التصاميم الشرقيّة الحديثة، لما تحمله من تحدٍّ في أن أُغيّر المفهوم الخاطئ عبر أعمال تزيّن المنازل بأبهى الحلل".

أضف تعليقا

X