أسرة ومجتمع /تحقيقات الساعة

أنشطة إنسانية يمكنك المساهمة بها في الرياض

مكافحة التدخين
التوعية بالعنف الأسري ومواجهته
دعم مرضى سرطان الثدي
تقديم معونات للعائلات الفقيرة

للعمل التطوعي الخيري قيمة إنسانية كبيرة تتجلى في منح العطاء بكل أشكاله، فهو سلوك حضاري في المجتمعات التي تنعم بمستويات متقدمة من الثقافة والوعي والمسؤولية، كما يساعد على تنمية الإحساس بالمسؤولية لدى المشاركين به، ويشعرهم بقدرتهم على العطاء وتقديم الخبرة والنصيحة، فهو رمز من رموز تقدم الأمم وازدهارها.

وهناك العديد من المجالات التي يمكنك كسيدة المساهمة من خلالها في العمل الخيري، ومنها:

دعم مرضى سرطان الثدي: علاج سرطان الثدي يحتاج لتحديات كبيرة، لذلك فالمرضى بحاجة إلى الدعم خلال خضوعهم للعلاج الكيماوي، ويمكنك دعم شخص يمرّ بتلك المرحلة، كما يمكنك أيضاً المشاركة في التوعية بالمرض والكشف المبكر عنه وبأهمية الفحوصات الدورية.

مكافحة التدخين: يمكنك المشاركة في حملات توعية المواطنين بأضرار التدخين وآثاره المدمرة على الصحة والفرد والمجتمع، والتشجيع على الإقلاع عن التدخين، والتواصل بوسائل الإعلام والجهات الحكومية والجمعيات، ومتابعة الفعاليات والمؤتمرات التي تهدف للحد من التدخين.

التوعية بالعنف الأسري ومواجهته: يمكنك المساهمة بشكل فعال في التوعية بأضرار العنف الأسري، والذي يُعتبر ظاهرة من الظواهر الاجتماعية، ويشمل: عنف الزوج تجاه زوجته، فهناك العديد من لجان الحماية من العنف الأسري في السعودية يمكنك المشاركة بها.

تقديم معونات للعائلات الفقيرة: هناك العديد من الأسر والعائلات التي تَسكن في الأحياء الفقيرة، وهي بحاجة إلى معونات غذائية وعلاجية، وقد تزداد حاجاتها في مواسم الأمطار والسيول، حيث تتضرر منازلها وأعمالها، وقد تصاب ببعض الأذى، لذلك يمكنك الاستعانة ببعض الجمعيات التي قد تدلك على أماكن تلك الأسر لمساعدتها.

تقسم أنشطة الأعمال الخيرية إلى أنواع كثيرة من الرعاية الصحية لبعض المرضى ممن لا يملكون تكاليف العلاج على نفقتهم الخاصة، كما أن مشاريع كفالة الأيتام تعد مثالاً جيداً للأعمال الخيرية، وقد تمتد الأعمال الخيرية إلى مساعدة الطلاب من أبناء الفقراء في الاستمرار في دراستهم من خلال تيسير السبل والوسائل اللازمة لاستكمال الدراسة·

أضف تعليقا

X