أسرة ومجتمع /خصوصيات

كيف تقضي المرأة السعودية يوماً سعيداً رومانسياً؟

قضاء يوم رومانسي على شاطئ البحر
تحضير إحدى الوجبات الشعبية المحببة لزوجك
قضاء يوم شاعري في البر وسط رمال الصحراء

الرومانسية من المشاعر التي ترتبط دائماً بالحب وبالشريك، فيها مزيج بين الفعل والأحاسيس، فكلاهما مرتبط بالآخر، وهي تعتبر من أسمى المشاعر البشرية، والتي تضفي طابعاً خاصاً على الحياة الأسرية والزوجية، حيث تخلق نوعاً من العشق بين الزوجين، وتزيل العديد من الخلافات، ولعل النساء دائماً أكثر رومانسية من الرجال، ولكن لكل ثقافة ودولة تعبيرها ومفهومها الخاص عن الرومانسية.


ولعلنا هنا نتطرق إلى رومانسية المرأة السعودية، وكيف يمكنها أن تقضي يوماً في رومانسية فائضة؟

من خلال الأخصائية الاجتماعية والنفسية نوره الكلفي التي تقدم دليلاً من نصائحها في الرومانسية.
تقول الكلفي: "إذا نظرنا إلى الرومانسية، فسوف نجد أن العرب لهم صولات وجولات بها، وهي أمر ليس جديداً على أهل الجزيرة العربية، وخاصة أهل السعودية، لذلك أقول لمن يتهم المرأة السعودية بعدم الرومانسية: أنت مخطئ، فأعظم الأحباء ولدوا في هذه الأرض، ونشأوا فيها، ولنا أن نتذكر "عنتر وعبلة" و"قيس وليلى" وغيرهم، ولكن تختلف طبيعة المرأة السعودية عن غيرها، ولعل طبيعة النشأة والمكان كان لها دور كبير في تبلور طرق تعبيرها عن مشاعرها، فنجدها تعبر عن ذلك بطرق مختلفة؛ نظراً لاختلاف طبيعة السعودية".

نساء أهل الرياض والمنطقة الوسطى: بعيداً عن الأسواق والمجمعات التجارية وضجر المدينة، يمكنك التحضر لقضاء يوم شاعري في البر وسط رمال الصحراء وأسفل النجوم، فقط قومي بإحضار بعض الشموع التي لا تتأثر بالرياح وبعض الوجبات الخفيفة، واصطحبي زوجك لقضاء يوم جميل، ويمكنك أيضاً قراءة بعض الأشعار، وسماع بعض الموسيقى العربية.


نساء أهل جدة والمناطق البحرية: لا يوجد أجمل من قضاء يوم رومانسي على شاطئ البحر، حيث همسات الحب تداعب أمواج البحر، فلا شيء في الطبيعة يضاهي منظر البحر في الرومانسية، وتناول وجبة من ثمار البحر والأسماك، وذلك يغلب على نساء العديد من المناطق التي تطل على البحر.

نساء أهل عسير والجنوب: الجبال الخضراء والسهول الممتدة التي تكسوها الخضرة كأنها بساط أخضر بديع، والماء يجري خلالها، والتمتع بالمناظر الجبلية الخلابة، كل ذلك وأكثر يجتمع في المناطق الجنوبية من السعودية، لذلك يمكن لنساء تلك المناطق التمتع بالرومانسية في ظل الطبيعة، وسط السهول الخضراء وقطرات الندى.


الجدير بالذكر، ليس من الضروري الخروج خارج المنزل لقضاء يوم شاعري، إذ يمكنك أيضاً تحضير إحدى الوجبات الشعبية المحببة لزوجك، وتعلم إحدى الرقصات الشعبية، وقضاء أمسية جميلة، ولا تنسي تحضير دلة من القهوة وإحضار بعض التمور الفاخرة والحلويات الوطنية، فذلك كفيل بجعلك تقضين يوماً رائعاً.

أضف تعليقا

X