عطور أنيقة

فستان الصابون تصميم أُنجز في ثلاثة أشهر!

في تعاون جريء بين علامة لوكس المتخصّصة في صناعة الصابون المعطّر والمصمّم اللبناني العالمي عبد محفوظ، استطاع عبد محفوظ أن يقدّم تصميماً أثار ضجة واسعة في عالم الموضة، وهو فستان الصابون الذي تمّ إنجازه بفترة لا تتجاوز الثلاثة أشهر.

أدهش فستان الصابون حشداً كبيراً من خبراء الموضة والجمال من الصف الأول ضمن عرض عبد محفوظ في "فاشن فورورد دبي" لتشكيلة ربيع وصيف 2017.
تألق هذا الفستان بطبقات من أوراق الصابون ليبدو كوردة رقيقة بتدرجات الأحمر والتدرجات الزهرية لألوان لوكس وبأكتاف عالية، وتم تزيّنه بالورود المصنوعة من الصابون أيضاً، وفاح عطره على الحاضرين بعبير آسر مع مرور العارضة.

استغرق إنجاز هذا الفستان المبتكر ثلاثة أشهر بين دبي ولبنان وحتى الهند، ما بين ابتكار الفكرة واستيراد الخامات والتصميم والإعداد والتفصيل والتجميع والعرض. بدأت رحلة هذا الفستان المبتكر عندما التقى فريق لوكس بالمصمم اللبناني العالمي عبد محفوظ في دبي وطرح عليه فكرة فستان مصنوع من الصابون يفوح بالعطور الأخاذة التي تتميز بها منتجات لوكس. ثم جاءت مرحلة الإعداد والتصميم في لبنان، حيث صمم محفوظ مع فريق عمله 10 فساتين ونفذ نموذجين من القماش. وقامت لوكس بانتقاء واستيراد أوراق الصابون المميزة من الهند وغمرتها بعطورها الراقية. وحين وصلت تلك الأوراق إلى لبنان، قام فريق عمل محفوظ بتعديلها وتشكيلها وقصها وخياطتها بما يتناسب مع التصميم النهائي. تلى ذلك مرحلة نقل الفستان إلى دبي بعناية فائقة. وفي دبي، قام عبد محفوظ بتجميع طبقات الفستان وزيّنه بالورود في يومين إلى أن وجد طريقه إلى ختام عرض تشكيلة عبد محفوظ لربيع وصيف 2017 في "فاشن فورورد دبي".

كعادتها وانطلاقاً من إيمانها بأن شعور المرأة بجمالها وثقتها بنفسها ليست بالمهمة الشاقة، قدمت لوكس بالتعاون مع عبد محفوظ هذا الفستان المصنوع من الصابون لتشجع كل امرأة على اتخاذ عطر صابون لوكس كطبقة العطر الأولى التي تشعرها بجاذبيتها وتميز شخصيتها. فطالما رأت لوكس أن الاستحمام اليومي يجب أن يكون تجربة تشعر المرأة بأنوثتها وجمالها وتفردها في كل لحظة.

أضف تعليقا

X