أسرة ومجتمع /ثقافة وعلوم

خطوات لحماية البصر من إضاءة غرف الدِّراسة

إضاءة فراغ غرف الدراسة قد ترهق نظرك
الإضاءة الطبيعة مهمة جدًا للاعتماد عليها فترة النهار

فترة الامتحانات تستغرق ساعات طويلة تقضيها بصحبة الكتاب، قد ترهق نظرك، وتسبب لك الصداع وعدم الارتياح؛ وذلك لأَّن إضاءة مكان الاستذكار غير كافية، ومن هنا فمن الضروري أن تولي إضاءة زاوية القراءة أو مكان قراءتك عناية كبيرة، فهذه المساحة الخاصة تحتاج إلى إضاءة جيِّدة.
مصممة الديكور «وعد باجنيد» تطلع قارئات «سيدتي» على الإضاءة المناسبة للقراءة، وكيفيَّة اختيار الاضاءة التي تريح العين أثناء الاستذكار..
هناك نوعان للإضاءة التي يجب توافرها في المساحة التي خصصت لاستذكار القراءة:
ـ إضاءة طبيعيَّة: تتمثل في كل ما هو يصدر إضاءة طبيعيَّة، مثل الشمس وغيرها من المصادر، وهي تعتبر إضاءة مؤقتة حسب ظروف الطقس، لكنَّها صحيَّة لعين الإنسان.
ـ إضاءة صناعيَّة: تتمثل في كل ما هو مصنّع يصدر إضاءة، من عود الثقاب إلى المصباح الكهربائي، ويعدُّ هذا النوع من الإضاءة دائمًا؛ لوجوده رغم ظروف الطقس وسهولة التحكم به، وهو صحي إذا ما تم اختيار لون الإضاءة ودرجتها في الفراغ حسب الوظيفة، فمن الإضاءات الصناعيَّة الصحيَّة تلك البعيدة عن اللون الأصفر المائلة للون الأبيض.
هناك إضاءات يوصى بها للقراءة والدِّراسة ذات مواصفات مميَّزة صحيَّة، وليس ذلك فحسب، يجب أيضًا دراسة أماكن وضعها في فراغ الدِّراسة.

هناك نوعان للإضاءات الصناعيَّة في غرف الدِّراسة:
• الإضاءات الرئيسيَّة: تتمثل في مصدر الإضاءة الموجود في السقف، وتوضع بشكل جانبي من سطح المكتب أو في طرف بعيد عن سطح المكتب، أو في منتصف الغرفة لتجنب الانعكاس.
ومن أهم الموصفات لاختيار هذا النوع من الإضاءة:
- تتمثل في اختيار لمبة ذات إضاءة عاكسة للعين وذات لون أبيض.
- احرصي على اختيار الإضاءة التي لا تصدر حرارة؛ لتجنب الإزعاج الفيزيائي للشخص الدارس، وتكون من 8 - 40 واط.

• الإضاءات الثانويَّة: وتتمثل في أي مصدر ثانوي جانبي، أو على سطح المكتب، وتنطبق عليها جميع مواصفات الإضاءة الرئيسيَّة، مع التشديد على اختيار ضوء عاكس ولا يصدر حرارة وذي لون أبيض؛ وذلك لقرب مصدر إشعاع هذا الضوء من الإنسان وتأثيره المباشر عليه.

لا بد هنا من التنويه إلى أنَّ موقع الإضاءة مهم للغاية؛ إذ عليك:
- أن تبقي مصدر الإضاءة خلف الكتاب، أو أعلى الكتاب؛ لتجنُّب تشكل الظلال على الكتاب أثناء القراءة، ما يؤدي إلى الإزعاج أثناء القراءة.
- أما اختيار تصاميم المصابيح، فيفضل أن تكون بسيطة، لتعكس الهدوء والبساطة ويسهل تنظيفها، ولا بأس من إضافة الشموع العطريَّة لمزيد من الراحة أثناء المذاكرة مع عدم الإكثار منها.

أضف تعليقا

X