أسرة ومجتمع /شخصية اليوم

نرجس لطيف سخّرت حياتها لخدمة الفقراء

نرجس لطيف
نرجس تستغل فواضل 5 آلاف مصنع في الباكستان لتبني بها منزلاً للفقراء
نرجس لطيف تصنع بيوتًا من فواضل المصانع
نرجس لطيف سخرت نفسها لخدمة الفقراء والمحتاجين
نرجس سخرت نفسها للعمل الخيري

نرجس لطيف هي امرأة باكستانية، تعيش وتقيم في كراتشي أكبر المدن في الباكستان سخرت كل حياتها لخدمة الفقراء عمرها 62 عامًا، ولا تريد الكفّ عن القيام بهذا العمل التطوّعي لمساعدة المحتاجين، وهي ومنذ سنوات طويلة تقوم بإعادة تدوير الفضلات الصناعية لتبني بها بيوتًا للفقراء وتصنع منها أثاثًا لهم.
ففي الباكستان 5 آلاف مصنع ترمي كل يوم بأطنان من مخلفاتها، والبعض يتلفها بالحرق وهو ما يضر بالبيئة ويتسبب في تلوث مضر بالإنسان والطبيعة.
تقول نرجس: «أريد دائمًا التجديد وصنع ما يفيد الإنسانية، وهذا لم يكن أمرًا سهلاً فقد اقترضت من البنوك، وطلبت الصدقات والهبات والتبرعات؛ لمواصلة المشروع الخيري الذي سخرت له حياتي، وكان عدد العاملين معي 70 وهم اليوم 7 فقط لقلة المال، وهي فعلاً في حاجة إلى المساعدات المالية لمواصلة بناء المنازل للفقراء.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X