أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

تغذية الطَّفل بـ"الملعقة" تعرِّضه للسُّمنة

تغذية الطَّفل بـ"الملعقة" تعرِّضه للسُّمنة
لأطفال المسموح لهم بتغذية أنفسهم يتوقَّفون عن تناول الطَّعام عند الشُّعور بالشَّبع
ضمن عناية الأمَّهات بصحَّة أطفالهن وتغذيتهم بصورة صحيحة، يعتمدن على إعطائهم الطَّعام بالملعقة، ليتمكنَّ من السيطرة على الطِّفل، وإعطائه كامل الوجبة، التي أعدَّتها الأم له، وهنا يقع الخطأ، وفقاً لما ذكره باحثون.
حيث ذكرت البروفيسورة آيمي براون من جامعة "سوانسي"، وهي خبيرة في تغذية الرضَّع، أنَّ الآباء يميلون للإفراط في إطعام أطفالهم باستخدام الملاعق، وأشارت إلى أنَّ الأطفال المسموح لهم بتغذية أنفسهم يتوقَّفون عن تناول الطَّعام عند الشُّعور بالشَّبع، مما يعني أنَّهم أقلُّ عرضة للإفراط في تناول الطَّعام.
وقد وجدت الأبحاث أنَّ خطر البدانة يتضاعف لدى الأطفال، الذين تمَّ إطعامهم بالملعقة عندما كان عمرهم 6 أشهر، وذلك بالمقارنة مع الأطفال الذين يأكلون بأنفسهم، بغض النظر عن عوامل أخرى، مثل: الوزن أثناء الولادة، وعمر الفطام، والخلفية الطبيَّة للأم، والرِّضاعة الطبيعيَّة، وفقاً للوكالات الإخباريَّة.
كما وجدت الدِّراسة أيضاً أنَّ الأطفال المسموح لهم بتناول الأطعمة الصَّلبة من سن 6 أشهر، وهي عملية تُعرف باسم "الفطام برغبة الطِّفل"، كانوا آكلي طعام أصحَّاء.
وعلى النقيض، قالت البروفيسورة: إنَّ الآباء يمكن أن يُفرِطوا في تغذية أطفالهم من خلال جعلهم ينهون الوجبة على الرُّغم من رفضهم لتناول المزيد من الطَّعام.
وأضافت براون: دعوهم يأكلون ما يريدون مهما كان قليلاً، فصحن طعام كبير يكون زيادة عن حاجتهم للطَّعام، وإذا رفضوا تناول المزيد من الطَّعام، لا تقلقوا ولا تجبروهم على ذلك؛ لأنَّهم شبعوا ولن يتضوروا جوعاً.
ويُنصح بإطعام الأطفال مزيجاً من الحساء والأطعمة، التي يمكن تناولها باليد بأنفسهم بداية من عمر الـ6 أشهر، ويمكن أن تشمل الفواكه والخضراوات المطبوخة أو المهروسة.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X