لايف ستايل /اتيكيت

"اتيكيت" المطار والطائرة

"سيدتي. نت" يُسلّط الضوء على ما يجافي الـ"اتيكيت"، أثناء السفر
التأخّر في الوصول عن الوقت المحدّد للرحلة يُعرقل عمليّة وزن الحقائب وتسجيلها
لا يجب فرض الحديث على من يجلس بجوارنا في الطائرة
خبيرة الـ"اتيكيت" السيّدة نادين ضاهر
من الضروري تجنّب استدعاء المضيفات مرّات عدّة، لأمور غير مهمّة
من غير المُستحبّ مجادلة الموظف بخصوص أوزان الحقائب الزائدة، إذ أن ما تقدّم يضيّع أوقات الآخرين

يقترن السفر ببعض قواعد الـ"اتيكيت"، التي يتجاوزها البعض، ما يتسبّب بإزعاج الغير، ويُسبّب الفوضى. وفي ما يأتي، تعدّد خبيرة الـ"اتيكيت" السيّدة نادين ضاهر مجموعة من الأخطاء الشائعة المُرتكبة من قبل المسافرين:

| التأخّر في الوصول إلى المطار، ما يعرقل عمليّة وزن الحقائب وتسجيلها وإجراء المعاملات المطلوبة، قبل الصعود إلى الطائرة.
| عدم التقيّد بشروط حمولة الحقائب، ومجادلة الموظّف بخصوص الأوزان الزائدة، وعدد الحقائب المسموح بها، ما يضيّع أوقات المسافرين الآخرين.
| إطالة المكوث في حمّام الطائرة، وعدم المبالاة بنظافة الحيّز بعد استخدامه.
| فرض الحديث على من يجلس بجوارنا داخل الطائرة، أو قراءة الصحيفة التي يقرأها. وعند الرغبة في قراءة ما يقرأة، يُفضّل استئذانه واستعارة الصحيفة منه، حالما يفرغ من قراءتها.
| إصدار أصوات مزعجة، في أثناء القضم، عند تناول الطعام.
| استدعاء المضيفات مرّات عدّة، لطلب أمور غير مهمّة.
| خلع الحذاء في الطائرة. علمًا بأن ما تقدّم لا يصحّ إلّا عند الضرورة القصوى، أثناء الرحلة الطويلة.

أضف تعليقا

X