عروس سيدتي /الحب والرومانسية

4 أشخاص يدمرون حياتك الجنسية دون أن تدري.. فمن هم؟

الحياة الجنسية معقدة..فلا شيء فيها بسيط أو سهل.
فحين تندمج المشاعر مع الحميمية الجسدية مع ما يفترض أنه مقياس لرجولتك فإن الصورة تصبح أقرب الى كابوس منها إلى فعل يعبر عن العاطفة أو حتى عن حاجة جسدية بحتة. هناك الكثير من الأمور التي يمكنها أن تفسد حياتك الجنسية، بعضها تملك السيطرة عليها وبعضها لا سيطرة لك عليها على الإطلاق وهي غالباً ما تكون إما نفسية أو بيولوجية.
في المقابل هناك بعض الأشخاص الذين يمكنهم أن يدمروا حياتك الجنسية لأنهم تمكنوا بطريقة أو بأخرى من التأثير عليك نفسياً وعقلياً. تذكر دائماً أن أكبر عضو جنسي هو عقلك وليس عضوك الذكري.. فإن لم يكن في حالة من الهدوء والراحة التامة فحينها يمكنك توديع حياتك الجنسية الى الأبد.
فمن هم هؤلاء الأشخاص الذي يفسدون حياتك الجنسية؟
مديرك
يمكنك التعويل دائماً على مديرك ليجعلك تشعر بأنك عديم الكفاءة أو بأن يحول حياتك الى جحيم لأنه مزاجي أو أن يجعلك تعيش في توتر دائم بسبب طلباته غير منطقية. التوتر في بيئة في العمل يمكنه أن يؤثر وبشكل كبير على حياتك الجنسية، وان كان نصيبك مدير سيء فهو سيدمرها كلياً. ساعات العمل الإضافية، الإحباط، والتوتر تتلاعب بهرمونات الجسم وبضغط الدم ما يؤثر سلباً على قدرتك على تحقيق الإنتصاب و على رغبتك الجنسية ككل. في دراسة نشرت في جورنال أوف سكشوال مديسين تبين بأنه كلما كانت وظيفة الرجل حافلة بالتوتر وكلما كان مديره يضعه تحت ضغوطات كبيرة كلما إختبر رغبات جنسية أقل، ضعف في الإنتصاب وحتى القذف المبكر.
وبما أنك لا تملك القدرة على طرد مديرك أو الانتقال الى وظيفة جديدة ما يمكنك فعله هو العمل على تحسين نوعية حياتك خارج ساعات العمل. النوم لـ ٧ أو ٨ ساعات، تناول الأطعمة الغنية بمضادات الأكسدة وممارسة التمارين الرياضية التي تساعدك على التنفيس عن إحباطك وتحسن لياقتك البدنية ومزاجك.
لمتابعة قراءة الموضوع اضغط على الرابط

أضف تعليقا

X